الأمم المتحدة: 2.1 مليون نازح داخل السودان ونصف مليون غادروا لدول الجوار

مواطنون سودانيون في انتظار الحصول على تاشيرة امام القنصلية المصرية بوادي حلفا- الجزيرة نت
مواطنون سودانيون في انتظار الحصول على تأشيرة أمام القنصلية المصرية بوادي حلفا (الجزيرة)

قالت الأمم المتحدة إن عدد النازحين داخل السودان جراء الصراع الدائر بين الجيش وقوات الدعم السريع بلغ أكثر من 2.1 مليون شخص؛ وذلك منذ اندلاع الصراع في 15 أبريل/نيسان الماضي، بينهم 1.4 مليون شخص فروا من العاصمة الخرطوم.

وأضافت الأمم المتحدة أن أكثر من 560 ألف شخص عبروا الحدود إلى البلدان المجاورة معظمهم إلى مصر وتشاد وجنوب السودان.

يأتي ذلك بينما تواصل القتال في السودان، غداة هدنة هشة كالعادة، أعلنها الجيش وقوات الدعم السريع بشكل منفصل بمناسبة عيد الأضحى.

وأعلن الجيش اليوم عن شن غارات على مواقع لقوات الدعم السريع، وقال إنه بدأ عمليات ضدها في الخرطوم وأم درمان.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، فقد شهد وسط العاصمة السودانية اليوم الخميس "انفجارا ضخما" بالقرب من مقر قيادة الجيش، هز جدران منازل تبعد عنه كيلومترات مع تواصل المعارك في ثاني أيام عيد الأضحى، وفق شهادات سكان.

تطورات أخرى 

وفي شمال دارفور(غربي السودان)، وقّعت الأطراف اتفاقا لوقف إطلاق النار في الولاية. 

وقال الوالي نمر عبد الرحمن إن حكومة الولاية وإدارات أهلية اتفقت على وقف إطلاق النار بمشاركة جميع الأطراف. وأشار إلى أن مدنية الفاشر عادت إليها الحياة بشكل طبيعي، وقال إنهم يسعون لتطبيق التجربة في كل إقليم دارفور حتى ينعم بالاستقرار والأمن.

من جانب آخر، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها سهّلت إطلاق سراح 125 جنديا من القوات المسلحة تحتجزهم قوات الدعم السريع، وأضافت أنها نقلت 44 جنديا جريحا منهم من الخرطوم إلى "ود مدني".

وعلى الصعيد الدولي، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده تتابع بقلق أحداث السودان ومهتمة بالمساعدة في تهيئة الظروف لتسوية الأوضاع في السودان.

ودعا السفير النرويجي في السودان أندرو ستيانسن المجتمع الدولي ودول الجوار إلى الإسراع في جهود الوساطة لوقف الحرب في السودان.

المصدر : الجزيرة