قتيلان أحدهما المهاجم في تبادل لإطلاق النار أمام القنصلية الأميركية في جدة

Saudi security forces take position in front of the US consulate in the Red Sea port city of Jeddah 07 December 2004.
عناصر أمن سعوديون أمام مقرّ القنصلية الأميركية في جدة (الفرنسية-أرشيف)

أكدت وزارة الخارجية الأميركية وقوع إطلاق نار قرب قنصليتها في مدينة جدة السعودية مساء الأربعاء، مشيرة إلى إنه لم يصب أي مواطن أميركي في الحادث، وأنه تم إغلاق القنصلية.

وأضافت الخارجية -في بيان- أن الحادث أسفر عن مقتل شخصين، أحدهما عنصر من الحراسة المحلية للقنصلية، والآخر المهاجم، وقد قتل على يد قوات الأمن السعودية، وفق البيان.

وكانت وكالة الأنباء السعودية قد نقلت عن المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة وقوع الحادث ومقتل المهاجم وعنصر أمن القنصلية.

من جهتها، قالت الشرطة السعودية في بيان إنه "عند الساعة 6:45 مساء الأربعاء (16:00 بتوقيت غرينتش)، توقف أحد الأشخاص (وكان) يستقل سيارة بقرب مبنى القنصلية الأميركية بمحافظة جدة، وترجل منها حاملا سلاحا ناريا في يده".

وأضافت أنه "بادرت الجهات الأمنية المختصة بالتعامل معه وفق ما يقتضيه الموقف، ونتج عن تبادل النار مقتله"، وفقا للبيان.

وتابعت: كما "تعرض أحد العاملين من الجنسية النيبالية في الحراسات الأمنية الخاصة بالقنصلية إلى إصابة أدت إلى وفاته".

وذكرت الشرطة السعودية أن "التحقيقات الأمنية لا تزال جارية لمعرفة ملابسات الحادث".

المصدر : الجزيرة + وكالات