ضيوف الرحمن يتوجهون إلى منى لقضاء يوم التروية

Tents are seen ready in the Mina area for pilgrims to do pilgrimage rituals, as Muslims start arriving to perform the annual haj, in the holy city of Mecca
مشعر منى يقع على بعد 7 كيلومترات شرق المسجد الحرام (رويترز)

توجه حجاج بيت الله الحرام اليوم الاثنين إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية حتى بزوغ شمس يوم التاسع من ذي الحجة.

ويردد الحجاج في يوم التروية "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك".

ويقضي الحجاج في منى يوم التروية، وهو اليوم الثامن من ذي الحجة، ويستحب فيه المبيت تأسيا واتباعا لسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وسمي يوم التروية لأن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء ويحملون منه ما يحتاجون إليه.

وفي التاسع من ذي الحجة يتوجه الحجاج إلى عرفة للوقوف على صعيدها الطاهر حيث يصلون الظهر والعصر جمعا وقصرا، ومنها يتوجهون إلى مزدلفة حيث يبيتون ليلتهم.

وفي صبيحة اليوم العاشر يعود الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة الكبرى، ثم يحلقون رؤوسهم أو يقصرون ويذبحون الهدي إيذانا بالتحلل الأصغر، ويتوجهون إلى الكعبة المشرفة لأداء طواف الإفاضة.

ثم يعود الحجيج إلى منى لقضاء أيام التشريق، وبعد انتهائها يتوجهون إلى مكة لأداء طواف الوداع والذي تختتم به مناسك الحج.

وكان الحجاج قد أدوا أمس الأحد طواف القدوم لدى وصولهم إلى مكة المكرمة في بداية مناسكهم.

خطة تفويج

وبدأت وزارة الداخلية السعودية تنفيذ الخطة المرورية لإدارة أفواج الحجاج الذين يُتوقع أن يصل عددهم إلى نحو 2.3 مليون حاج، بحسب وزارة الحج السعودية.

وبثت قنوات التلفاز لقطات مباشرة لطواف القدوم الذي أداه الحجاج حول الكعبة المشرفة بمكة المكرمة غربي المملكة، مشيرة إلى امتلاء صحن الطواف بالحجاج.

وفاضت شوارع مكة بآلاف الحجاج من جنسيات مختلفة بعدما سهلت السعودية أداء فريضة الحج هذا العام.

وطاف ضيوف الرحمن حول الكعبة بملابس الإحرام البيضاء، فيما ارتدت النساء العباءات، وحمل كثير من الحجاج مظلات للوقاية من الشمس الحارقة، فيما كان آخرون يصلّون ويدعون على الأرضيات الرخامية البيضاء التي تفوح منها رائحة المسك.

وقال الموظف المصري المتقاعد السيد عبد العظيم (65 عاما) "أعيش أجمل أيام حياتي".

وتابع الرجل فيما كان يهم بالطواف "الحلم أصبح حقيقة"، مشيرا إلى أنه دفع 175 ألف جنيه (5600 دولار) للرحلة التي يدخر لها منذ 20 عاما.

1.8 مليون تأشيرة

ووصل أكثر من 1.6 مليون حاج من خارج المملكة على ما أعلنت السلطات السعودية مساء يوم الجمعة الماضي، وهو رقم يتجاوز عدد الحجيج العام الماضي بفارق كبير، فيما لم تُعلن بعد أعداد الحجاج من داخل السعودية.

وفي وقت سابق، قال مسؤول في وزارة الحج "لو سارت الأمور على هذا النحو فسنشهد هذا العام أكبر موسم حج في التاريخ"، مضيفا أن "الأعداد ستتجاوز 2.5 مليون حاج من الخارج والداخل".

وأكد أن "الوزارة أصدرت 1.8 مليون تأشيرة حج للخارج".

وشهد الحج العام الماضي مشاركة 926 ألف حاج، بينهم 781 ألفا من الخارج، بعد عامين من اقتصاره على بضعة آلاف من سكان المملكة وحدها.

المصدر : الجزيرة + وكالات