فرق الإنقاذ الأميركية تسابق الزمن.. اختفاء غواصة أثناء رحلتها لمشاهدة حطام "تيتانك"

TITANIC-SUMERGIBLE DESAPARECIDO ARCHIVO - Esta foto sin fechar suministrada por OceanGate Expeditions en junio de 2021 muestra al sumergible Titán de la compañía. (OceanGate Expeditions vía AP, Archivo) Photo Details ID: 23171082294485 Submission Date: Jun 20, 2023 02:18 (GMT) Creation Date: Jun 28, 2021 15:02 (GMT) Photographer: Uncredited Source: OceanGate Expeditions Copyright: OceanGate Expeditions Credit: ASSOCIATED PRESS Special Instructions: ALTERNATE CROP OF NYSB152; BEST QUALITY; AP PROVIDES ACCESS TO THIS THIRD PARTY PHOTO SOLELY TO ILLUSTRATE NEWS REPORTING OR COMMENTARY ON FACTS DEPICTED IN IMAGE; MUST BE USED WITHIN 14 DAYS FROM TRANSMISSION; NO ARCHIVING; NO LICENSING; MANDATORY CREDIT Location: AT SEA Transmission Reference: SPANNYSB151 Byline Title: hons Use Information: This content is intended for editorial use only. For other uses, additional clearances may be required.
الغواصة السياحية "تيتان" في رحلة عام 2021 قبل أن تختفي منذ الأحد الماضي شمال المحيط الأطلسي (أسوشيتد برس)

يواصل رجال الإنقاذ من خفر السواحل الأميركي اليوم الثلاثاء سباقهم مع الزمن للعثور على غواصة سياحية مفقودة منذ يومين كانت تنظم رحلة لمشاهدة حطام سفينة "تيتانك" تحت الماء.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن الغواصة "تيتان" فُقدت أمس الأول الأحد، وعلى متنها 5 أشخاص في شمال المحيط الأطلسي، ويواجه فريق الإنقاذ مجموعة من التحديات اللوجيستية الشديدة، بما في ذلك الضغط الساحق في أعماق المحيط.

وقالت شركة شركة "أوشن غيت إكسبديشنز" اليوم الثلاثاء إن الرئيس التنفيذي للشركة ستوكتون راش، موجود على متن الغواصة المفقودة التي اختفت خلال مهمة لاستكشاف حطام تيتانك.

أما الأربعة الآخرون فهم رجل الأعمال والمستكشف البريطاني هاميش هاردينغ، ورجل الأعمال الباكستاني شاه زاده داود ونجله سليمان، وبول هنري نارجوليه، وهو خبير بحري فرنسي قام بالغطس أكثر من 35 مرة في موقع حطام سفينة "تيتانك".

وقال مسؤول في خفر السواحل الأميركي إن هناك 41 ساعة فقط من إمدادات الأكسجين متبقية على متن السفينة المفقودة.

وكانت الغواصة "تيتان" في المنطقة لاستكشاف حطام تيتانيك عندما فقدت الاتصال صباح الأحد بسفينة أبحاث مستأجرة في موقع الغوص.

في ذلك الوقت، كانت السفينة -التي يبلغ طولها نحو 7 أمتار- في منتصف الطريق، وتتبقى لها ساعتان ونصف الساعة من الغطس للوصول للهدف، ويعتقد أن الغواصة مزودة بأكسجين يكفي أياما قليلة فقط.

وصرح الأدميرال جون موغر من خفر السواحل الأميركي صباح اليوم الثلاثاء بأنه تم البحث في منطقة بحجم ولاية كونيتيكت حتى الآن، وإنه تم أيضًا توسيع قدرات البحث وتعزيزها.

وحسب موغر، فإنه حتى لو كان من الممكن تحديد موقع "تيتان" في بقعة نائية من المحيط حيث يقع قاع البحر على بعد أكثر من 3 آلاف متر تحت السطح، فلن يكون من السهل استعادة الغواصة، ويرجع ذلك جزئيا إلى أنه حتى أفضل الغواصين لا يمكنهم السير بأمان أكثر من بضع مئات من الأمتار تحت السطح.

ولاستعادة الأشياء من قاع البحر، تستخدم البحرية الأميركية مركبة تعمل عن بعد يمكن أن تصل إلى نحو 6 آلاف متر من الأعماق، لكن السفن التي تحمل مثل هذه المركبة لا تتحرك عادة أسرع من نحو 30 كيلومترا في الساعة، ويقع حطام "تيتانك" على بعد نحو 600 كيلومتر قبالة ساحل نيوفاوندلاند بكندا.

ويتم تشغيل غواصة "تيتان" بواسطة شركة "أوشن غيت إكسبديشنز" التي تقدم جولات نحو حطام "تيتانك" منذ عام 2021، بسعر يصل إلى 250 ألف دولار للفرد كجزء من صناعة السفر عالية المخاطر.

وتصف الشركة الرحلة على موقعها على الإنترنت بأنها "تجربة سفر مثيرة وفريدة من نوعها".

و"تيتانك" باخرة عملاقة اصطدمت عام 1912 بجبل جليدي أثناء الإبحار من بريطانيا إلى نيويورك في رحلتها الأولى؛ مما أسفر عن مقتل نحو 1500 شخص.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية + مواقع التواصل الاجتماعي