طائرات روسية تقصف إدلب واجتماع مسار أستانا يبحث الأوضاع الأخيرة في سوريا

رغم التهدئة الروسية التركية.. نظام الأسد يقصف إدلب ويقتل عشرات المدنيين
أثار قصف سابق على إدلب (الجزيرة)

أفادت مصادر في المعارضة السورية بأن طائرات روسية نفذت غارات جوية على مناطق عدة في إدلب، أسفرت عن دمار في بعض الأبنية داخل مناطق زراعية. في الأثناء، بدأ في كازاخستان اجتماع مسار أستانا لبحث الأوضاع في سوريا.

ونقل مراسل الجزيرة عن الدفاع المدني في مناطق سيطرة المعارضة أن عائلة من 17 شخصا كانت داخل إحدى المزارع المستهدفة، ونجت من القصف.

على صعيد آخر، بدأ في العاصمة الكازاخية الاجتماع العشرون لمسار أستانا بشأن سوريا، بمشاركة ممثلين من تركيا وروسيا وإيران ووفدين من النظام السوري والمعارضة.

ويشارك من الجانب التركي بوراق أقتشابار نائب وزير الخارجية، ومن الجانب الروسي ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية، ومن الجانب الإيراني علي أصغري حاجي مستشار وزير الخارجية للشؤون السياسية.

كما يشارك في الاجتماع مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، إضافة إلى وفود الدول المشاركة بصفة مراقب، وهي: العراق والأردن ولبنان.

ومن المقرر أن يبحث المجتمعون الأوضاع الأخيرة في سوريا، وملفات إنسانية مثل إعادة الأعمار وتهيئة الظروف لإعادة اللاجئين والمعتقلين، إلى جانب إجراءات بناء الثقة مثل البحث عن مفقودين.

ومن المقرر أيضا عقد اجتماع تشاوري رباعي بين نواب وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران والإدارة السورية، حول "خريطة طريق" لتطبيع العلاقات السورية التركية.

المصدر : الجزيرة + الأناضول