أمير قطر ووزير الخارجية الإيراني يستعرضان العلاقات الثنائية بين البلدين

سمو الأمير المفدى يستقبل سعادة الدكتور حسين أمير عبداللهيان وزير الخارجية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، والوفد المرافق، بمناسبة زيارته البلاد، وذلك في مكتبه بالديوان الأميري.
الشيخ تميم (يمين) يستقبل عبد اللهيان بالعاصمة القطرية الدوحة (الديوان الأميري)

استعرض أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في الدوحة العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال الديوان الأميري إنه تم خلال اللقاء بحث سبل دعم العلاقات الثنائية وتعزيزها، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول أبرز القضايا الإقليمية والدولية، لا سيما تطورات الأوضاع في المنطقة.

كما أفادت الخارجية الإيرانية بأن الوزير عبد اللهيان بحث في العاصمة القطرية الدوحة مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الملفات الثنائية، ومتابعة مسار تنفيذ التفاهمات المشتركة بين البلدين، وتسهيل النشاط الاقتصادي والتجاري بين القطاع الخاص في البلدين، والتعاون في مجال النقل والنقل البحري والجمارك.

وكان عبد اللهيان أعلن توجهه إلى كل من قطر وعُمان في زيارة قال إنها ترمي إلى تعزيز علاقات بلاده معهما ومتابعة القرارات المتخذة في هذا الشأن.

وقال الوزير الإيراني -في تغريدة له- إن الدول المجاورة لإيران تتمتع بإمكانات اقتصادية وتجارية وسياسية بالغة الأهمية، مشيرا إلى أن مواصلة التطوير الشامل للعلاقات مع دول الجوار يمثل إحدى الدعائم الرئيسية للسياسة الخارجية التي تتبناها طهران، وفق تعبيره.

وفي السياق، نقلت شبكة "سي إن إن" عن مصدر أن مسؤولين قطريين ناقشوا مع وزير الخارجية الإيراني "سبل المضي قدما" في صفقة تبادل المعتقلين والإفراج عن مليارات الدولارات من الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية.

المصدر : الجزيرة