في أول زيارة خارجية له بعد إعادة انتخابه.. أردوغان: الطريق الوحيد للعودة إلى المفاوضات هو الاعتراف بجمهورية قبرص التركية

Turkish President Recep Tayyip Erdogan
الرئيس التركي أردوغان (يسار) يتحدث في مؤتمر صحفي مع رئيس جمهورية شمال قبرص التركية تتار (الأناضول)

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الاعتراف التام بجمهورية شمال قبرص التركية شرط أساسي للعودة إلى المفاوضات بشأن جزيرة قبرص.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أردوغان، اليوم الاثنين، مع رئيس جمهورية شمال قبرص التركية أرسين تتار بالعاصمة ليفكوشا، في زيارة رسمية لها عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية التي جرت الشهر الماضي.

وقال أردوغان في هذا السياق: الطريق الوحيد للعودة إلى طاولة المفاوضات هو الاعتراف بجمهورية شمال قبرص التركية.

وأشار الرئيس التركي بهذا السياق إلى أنه تمت إضاعة قرابة نصف قرن بسبب المقاربات المبالغ بها وغير القابلة للتوافق من الجانب الرومي (في قبرص) ولا (يوجد) أحد مستعد لإضاعة 50 عاما أخرى.

وأردف أردوغان قائلا "خريطة طريقنا واضحة، إنها قائمة على السلام، نريد من بحر إيجة أن ينقل رسالة سلام إلى العالم".

وأكد أن تركيا ستبقى إلى جانب القبارصة الأتراك بكل قوتها، مشيرا إلى أنه "سيكون بإمكان القبارصة الأتراك الاستفادة من الخدمات الصحية في تركيا على قدم المساواة مع المواطنين الأتراك".

وفي وقت سابق اليوم، وصل أردوغان إلى "شمال قبرص" التركية في أول زيارة خارجية منذ إعادة انتخابه رئيسا للبلاد في 28 مايو/أيار الماضي.

وعقد أردوغان لقاء مغلقا مع الرئيس تتار في ليفكوشا، وانضم لاحقا إلى اللقاء كل من رئيس وزراء قبرص التركية أونال أوستل، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي ألب أرسلان بيرقدار.

ويرافق الرئيس أردوغان -في زيارته إلى قبرص التركية- عدد من المسؤولين بينهم وزراء الخارجية هاكان فيدان، والدفاع يشار غولر، والطاقة والموارد الطبيعية بيرقدار، ورئيس جهاز الاستخبارات إبراهيم قالن، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون.

المصدر : الجزيرة + الأناضول