موسكو مستعدة للحوار مع كييف من دون شروط.. أوكرانيا: استعدنا مناطق شمالي باخموت

Ukrainian service members ride a M113 armoured personnel carrier near the front line city of Bakhmut
مدرعة أوكرانية تتحرك قرب إحدى جبهات القتال غير بعيد عن مدينة باخموت (رويترز)

قالت وزارة الدفاع الأوكرانية -اليوم الأحد- إن قواتها استعادت بلدة شمالي مدينة باخموت شرقي البلاد، في حين أبدى الكرملين استعداد موسكو لإجراء مباحثات مع كييف من دون شروط مسبقة.

وأعلنت أوكرانيا استعادة قواتها السيطرة على بلدة "بلاغودتني" في محيط مدينة سوليدير، وهي الواقعة شمالي باخموت، وأضافت وزارة الدفاع الأوكرانية أن القوات الروسية انسحبت من بلاغودتني.

ونشرت القوات الأوكرانية صورا قالت إنها لجنود يرفعون العلم الأوكراني في البلدة، وأشارت إلى أنها ستنشر صورا ومعلومات بشأن ما سمته تقدم وحداتها، في وقت لاحق.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم قيادة عمليات شرق أوكرانيا سيرهي تشيريفاتي إن القوات الأوكرانية تقدمت نحو 1400 متر باتجاه منطقة باخموت من اتجاهات مختلفة، مستغلةً عمليات تبديل القوات الروسية هناك.

وأضاف تشيريفاتي أن قواته قتلت 138 جنديا روسيا، وأن القصف الروسي مستمر على مواقع القوات الأوكرانية والمدن والبلدات المحيطة بباخموت.

جبهة خيرسون

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن روسيا بدأت نقل وحدات من قوات النخبة إلى خيرسون جنوبي البلاد، وتحديدا من قوات مشاة البحرية والقوات المحمولة جوا.

وذكرت هيئة الأركان الأوكرانية أنها قصفت مواقع عسكرية روسية وأسقطت 4 طائرات روسية مسيرة خلال المعارك في مقاطعة خيرسون.

وقالت هانا ماليار نائبة وزير الدفاع الأوكراني إن تدمير سد كاخوفكا قبل أيام جاء لمنع هجوم من جانب القوات الأوكرانية في خيرسون، ولتضييق الجغرافيا المحتملة للأعمال النشطة للجيش الأوكراني.

وأضافت نائبة وزير الدفاع الأوكراني أن تفجير السد كان يهدف أيضا إلى إتاحة الفرصة لنشر قوات الاحتياط الروسية في منطقتي زاباروجيا وباخموت.

بدورها، قالت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الأحد، في آخر تحديث استخباراتي لها إنه من شبه المؤكد أن انهيار سد كاخوفكا عطل المصدر الرئيسي للمياه العذبة لسكان شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها موسكو منذ عام 2014.

وبشأن السد أيضا، قالت وزارة الداخلية الأوكرانية إن عمليات البحث عن مفقودين ما زالت مستمرة عقب تدمير السد، إذ لا يزال هناك 29 شخصا في عداد المفقودين.

وتتبادل كييف وموسكو المسؤولية عن تفجير سد كاخوفكا وأيضا بقصف المدنيين في أثناء عمليات الإنقاذ التي تجري في أعقاب تفجير السد.

الرواية الروسية

في الأثناء، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن القوات الأوكرانية خسرت 9 دبابات، بينها 4 من طراز "ليوبارد" (Leopard) الألمانية خلال صد القوات الروسية للهجمات في زاباروجيا وجنوب مقاطعة دونيتسك.

A still image taken from video shows what are said to be destroyed armoured vehicles of the Ukrainian armed forces in the southern Donetsk direction
دبابات أوكرانية قال الجيش الروسي إنه دمرها خلال صده هجوما جنوب مقاطعة دونيتسك (رويترز)

وأضاف المتحدث الروسي أن خسائر الجانب الأوكراني في اليوم الأخير بلغت 300 جندي، و9 دبابات بينها 4 دبابات من طراز ليوبارد.

وحسب المتحدث نفسه، صدت القوات الروسية خلال النهار 5 هجمات أوكرانية في مناطق كليشيفكا ودوبوفو فاسيليفكا في جنوب دونيتسك، وقتل أكثر من 200 جندي أوكراني.

كما أسقطت الدفاعات الجوية الروسية مقاتلة أوكرانية في منطقة بلاتونوفكا في المقاطعة التي تشكل مع مقاطعة لوغانسك إقليم دونباس.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية صورًا قالت إنها لحجم الدمار الذي لحق بالعتاد الأوكراني خلال اشتباكات وقعت جنوب دونيتسك، وقالت إن 12 دبابة من طراز "برادلي" (Bradly) أميركية الصنع دمرت بالكامل.

الداخل الروسي

وقال حاكم مقاطعة كالوغا جنوب العاصمة الروسية موسكو إن طائرتين مسيرتين أوكرانيتين سقطتا في مناطق غير مأهولة في المقاطعة، مؤكدا عدم وقوع أي أضرار أو إصابات.

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أسبوع من حادث من هجوم بطائرتين مسيرتين، استهدف المقاطعة الواقعة على بعد 400 كلم جنوب غربي موسكو.

وفي مقاطعة بيلغورود الروسية الحدودية مع أوكرانيا، قال حاكم المنطقة إن القوات الأوكرانية قصفت مناطق متفرقة من المقاطعة نحو 175 مرة أمس السبت.

وأضاف الحاكم الروسي أن القصف الأوكراني أدى إلى خروج 15 عربة قطار فارغة عن مسارها في منطقة ألكسيفسكي.

وفي التطورات السياسية، أعلنت الرئاسة الروسية، اليوم الأحد، أن موسكو ليس لديها أي شروط مسبقة لإجراء محادثات محتملة مع كييف.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف -في تصريحات تلفزيونية- إن روسيا تدرك أن النظام في كييف غير راغب في الحوار وغير مستعد له.

وأضاف بيسكوف أن موسكو لا ترى أي أساس حتى وإن كان ضعيفا لبناء حوار مع كييف.

المصدر : الجزيرة + وكالات