أطباء بلا حدود: قوات الدعم السريع أجبرت موظفينا على تسجيل مقطع فيديو دعائي لصالحها

n this image grab taken from handout video footage released by the Sudanese paramilitary Rapid Support Forces (RSF) on April 23, 2023, fighters ride in the back of a technical vehicle (pickup truck mounted with a turret) in the East Nile district of greater Khartoum. A US-brokered ceasefire between Sudan's warring generals entered its second day on April 26, 2023, but remained fragile after witnesses reported fresh air strikes and paramilitaries claimed to have seized a major oil refinery and power plant. (Photo by Rapid Support Forces (RSF) / AFP) / === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / SUDAN RAPID SUPPORT FORCES (RSF)" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS === - === RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / HO / SUDAN RAPID SUPPORT FORCES (RSF)" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS ===
عناصر من قوات الدعم السريع في أحد الشوارع شرقي الخرطوم (الفرنسية)

قالت منظمة "أطباء بلا حدود" إن قوات الدعم السريع أجبرت موظفيها في السودان على عمل مقطع فيديو دعائي لصالحها.

وأضافت المنظمة، في بيان لها مساء أمس السبت، أن قوات الدعم السريع أوقفت قافلة تابعة لها بينما كانت تغادر مستودعا وأجبرتها على الإدلاء ببيان أمام الكاميرا حتى يتم السماح لها بمواصلة رحلتها.

وكانت قوات الدعم السريع نشرت الجمعة مقطعا مصورا يظهر رجلا بالزي العسكري إلى جانب مجموعة من أفراد منظمة أطباء بلا حدود.

ويسأل الرجل بحسب الترجمة "هل تعرضتم لأعمال غير شرعية أو ابتزاز أو تهديدات أو عنف من قبل أفراد قوات الدعم السريع؟".

وأجاب أحد أفراد الطاقم بأنه يتم احترام القوانين الإنسانية وأنهم قادرون على العمل دون تدخل من أي طرف.

وجاء في بيان المنظمة "فرق أطباء بلا حدود أجابت عن الأسئلة، مؤكدة التزام منظمة أطباء بلا حدود بالمبادئ الإنسانية: لسنا متحالفين مع أي من أطراف الصراع، وغرضنا الوحيد هو دعم السكان المتضررين جراء العنف ممن يحتاجون إلى المساعدة الطبية. لا بد من تجنب استخدام المساعدة الإنسانية الضرورية كأداة".

وتحدثت الأمم المتحدة عن وقوع 48 هجوما على موظفيها في السودان منذ اندلاع القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في منتصف أبريل/نيسان الماضي.

المصدر : الألمانية