الجيش اللبناني يتمكن من تحرير المواطن السعودي المختطف في بيروت

BEIRUT, LEBANON - MARCH 08: (----EDITORIAL USE ONLY MANDATORY CREDIT - "LEBANESE ARMY PRESS OFFICE / HANDOUT" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS----) Chief of the Lebanese Armed Forces, General Joseph Aoun meets with Lebanese military authorities in Beirut, Lebanon on March 8, 2021. (Photo by Lebanese Army Press Office/Handout/Anadolu Agency via Getty Images)
قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون (الأناضول-أرشيف)

أعلن الجيش اللبناني عن تحريره المواطن السعودي مشاري المطيري -الذي اختطف مساء الأحد الماضي- بعد عملية وصفها بالنوعية على الحدود اللبنانية السورية، واعتقال عدد من المتورطين في عملية اختطافه.

وقال قائد الجيش جوزيف عون في مؤتمر صحفي عقده بأحد فنادق بيروت "المخابرات اللبنانية تمكنت بعد عملية نوعية اليوم من تحرير المخطوف السعودي وأوقفت عددا من المتورطين في عملية الخطف".

وكانت السفارة السعودية في لبنان قالت أمس الاثنين إنها تلقت بلاغا من ذوي أحد السعوديين عن فقدان الاتصال به منذ يوم الأحد أثناء وجوده بالعاصمة بيروت.

وذكرت قناة "الإخبارية" السعودية -في تغريدة على حسابها- أن المواطن المختطف في لبنان يعمل لصالح الخطوط الجوية السعودية في بيروت، وأن الاختطاف جرى مساء أول أمس وسط المنطقة التجارية بالعاصمة اللبنانية.

وأضافت أن الخاطفين بعثوا رسالة مطالبين بفدية مالية تقدر بـ 400 ألف دولار، وذكرت "الإخبارية" أن الرسالة الهاتفية "صدرت من الضاحية الجنوبية لبيروت".

وقد أشاد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي بجهود الجيش لتحرير المطيري وتوقيف خاطفيه، مؤكدا "الإصرار على ضبط الوضع الأمني وعدم السماح بحصول أي تهديد يطال أمن اللبنانيين والرعايا" الموجودين في لبنان.

وقال ميقاتي "عملية خطف أحد المواطنين السعوديين مدانة بكل المعايير، ونهنئ الجيش على الجهد الكبير الذي بذله للإفراج عنه وتوقيف المتورطين في عملية الخطف" مؤكدا حرصه على منع أي تهديد يطال العرب في لبنان "ومنع استخدام الأراضي اللبنانية منطلقا لأي عمل يهدد أمن الدول العربية وسلامتها".

يذكر أنه عام 2017، حظرت السعودية سفر مواطنيها إلى لبنان لأسباب "أمنية" ثم عادت ورفعت الحظر عام 2019.

المصدر : الجزيرة + وكالات