لافروف: الاتحاد الأوروبي فقد سيادته وأصبح تابعا للولايات المتحدة

Russian Foreign Minister Lavrov and Azeri Foreign Minister Bayramov meet in Moscow
لافروف: الولايات المتحدة تستخدم ما يجري في أوكرانيا لتعزيز تأثيرها (رويترز)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن قرارات قمة دول مجموعة السبع المنعقدة في هيروشيما باليابان تهدف إلى "احتواء مزدوج" لروسيا والصين، مشددا على أن "الاتحاد الأوروبي فقد سيادته وأصبح تابعا للولايات المتحدة".

وأضاف لافروف -في تصريحات صحفية اليوم السبت، خلال اجتماع مجلس السياسة الخارجية والدفاعية الروسي- أن الولايات المتحدة تستخدم ما يجري في أوكرانيا لتعزيز تأثيرها وإخضاع الآخرين.

وتابع الوزير الروسي إن ما يجري اليوم بشأن أوكرانيا يسرع الانتقال إلى عالم متعدد الأقطاب.

وأضاف أن -من وصفهم بالأصدقاء القدامى له في الولايات المتحدة- أقروا له بأن هناك سعيا أميركيا لإجبار روسيا على قبول شروط أوكرانيا لوقف الحرب.

وقال إن الغرب يضغط على جيران روسيا لقطع العلاقات الاقتصادية والاستثمارية معها، مضيفا أن "دول الجنوب مستعدة لمواجهة إملاءات الغرب التي أصبحت أكثر عدوانية، بما في ذلك التهديد بالعقوبات".

قمة هيروشيما

واليوم السبت، صدر البيان الختامي لقمة هيروشيما، التي تنتهي أعمالها رسميا غدا الأحد، وجاء في مقدمته أن زعماء مجموعة السبع يتخذون خطوات ملموسة من أجل "دعم أوكرانيا مهما طال الأمر في مواجهة الحرب الروسية العدوانية غير القانونية".

وأكد الزعماء أنهم سيعملون على تعزيز جهود نزع السلاح ومنع الانتشار النووي وصولا إلى غاية أهدافهم في أن يكون العالم خاليا من الأسلحة النووية، وهو تعهد يكتسب رمزية خاصة مع عقد القمة في أول مدينة في العالم تتعرض لهجوم بالقنبلة الذرية.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن قادة مجموعة السبع ناقشوا في اليوم الثاني من قمتهم سياسات "الإكراه الاقتصادي"، وأعلنوا أنهم يعارضون أي محاولات أحادية لتغيير الوضع القائم بالقوة، في إشارة ضمنية إلى الصين التي طالما اتهمتها دول المجموعة باستخدام القوة الاقتصادية للضغط على الدول النامية من أجل تحقيق مصالحها.

المصدر : الجزيرة + وكالات