قتلى في هجوم مسلح استهدف موكبا أميركيا في نيجيريا

Internally displaced people return home in Borno State
عربة مدرعة تابعة لقوات الأمن النيجيرية في ولاية بورنو (رويترز)

أسفر هجوم مسلح استهدف موكبا أميركيا في جنوب شرق نيجيريا الثلاثاء عن سقوط 4 قتلى، ليس بينهم أي أميركي، وفق ما أفادت به الشرطة المحلية ومسؤول في البيت الأبيض.

وقال المتحدث باسم الشرطة إيكينغا توتشوكوو إن "الموكب لم يضم أي مواطن أميركي"، مشيرا إلى أن المسلحين "قتلوا عنصرين في قوة الشرطة المتنقلة واثنين من أفراد القنصلية" قبل أن يحرقوا سيارتهم.

ووقع الهجوم الثلاثاء "عند الساعة 15:30 (14:30 بتوقيت غرينيتش)" في مقاطعة أوغبارو، وفق الشرطة.

وقال توتشوكوو إن وحدات أمنية مشتركة تم نشرها في الموقع، لكن المسلحين تمكنوا من خطف عنصرين في الشرطة وسائق.

وأشار في بيان إلى أن "عملية بحث وإنقاذ" أطلقت إثر ذلك.

وفي واشنطن، أكد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي أن موكبا أميركيا في نيجيريا تعرض لهجوم لم يسفر عن إصابة أي مواطن أميركي.

بدورها، أكدت وزارة الخارجية الأميركية الهجوم. وقال متحدث باسم الوزارة إن "أفراد البعثة الأميركية في نيجيريا يشاركون في التحقيق مع أجهزة الأمن النيجيرية".

وأضاف أن "سلامة أفرادنا هي دائما أقصى أولوياتنا، ونحن نتخذ احتياطات قصوى عند تنظيم رحلات ميدانية".

وينشط في المنطقة انفصاليون، وصعّدوا هجماتهم في السنوات الأخيرة، ويستهدفون عادة الشرطة أو المباني الحكومية.

وينسب مسؤولون نيجيريون الهجمات إلى "الحركة الاستقلالية للشعوب الأصلية في بيافرا" التي يصفونها بأنها منظمة إرهابية، مع جناحها العسكري "شبكة أمن الشرق".

المصدر : الفرنسية