أنباء عن ضربة "موجعة" لسلاح الجو الروسي وزيلينسكي يطلب وساطة دولة أفريقية لإنهاء الحرب

Russian Sukhoi Su-35 jet fighters fire missiles during the Aviadarts competition outside Ryazan
مقاتلتان من طراز "سوخوي-35" خلال استعراض عسكري سابق (رويترز)

كشفت مصادر صحفية روسية عن تعرض سلاح الجو الروسي لضربة موجعة قرب الحدود الأوكرانية، في وقت أعلنت فيه موسكو عن مقتل قائدين على جبهات القتال في أوكرانيا، في إعلان نادر.

وذكرت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن طائرتين مقاتلتين ومروحيتين من سلاح الجو الروسي أُسقطت أمس السبت قرب الحدود الأوكرانية، مؤكدة مقتل جميع أطقمها.

وتحدثت الصحيفة اليومية المستقلة الذائعة الصيت التي تركز على أخبار الاقتصاد عن إسقاط مقاتلتين من طرازي "سوخوي-34″ و"سوخوي-35" ومروحيتين من طراز "مي-8" "في وقت واحد تقريبا"، في كمين بمنطقة بريانسك الروسية المتاخمة لأوكرانيا.

وأضافت الصحيفة على موقعها الإلكتروني "وفقا للبيانات الأولية، كان من المفترض أن تشن المقاتلتان هجوما صاروخيا وبالقنابل على أهداف في منطقة تشيرنيهيف في أوكرانيا بمرافقة مروحيتين للدعم، إلى جانب مهام أخرى بينها إنقاذ أفراد أطقم المقاتلتين في حال تم إسقاطهما".

من جهتها، أكدت وكالة تاس الروسية للأنباء أن طائرة حربية من طراز "سوخوي-34" تحطمت في المنطقة، لكنها لم تذكر السبب.

كذلك نقلت الوكالة عن مسؤول بخدمات الطوارئ أن حريقا نشب في محرك مروحية قبل تحطمها قرب كلينتسي التي تبعد نحو 40 كيلومترا عن الحدود.

بدورها، نشرت صفحة موالية لروسيا على تليغرام مقطع فيديو أظهر انفجار مروحية أثناء تحليقها على ارتفاع شاهق، ثم انحرفت عن مسارها لتهوي مشتعلة إلى الأرض.

 

صواريخ ومسيّرات

ميدانيا أيضا، وفي إعلان نادر من قبل القيادة العسكرية الروسية، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشنكوف خلال مؤتمر صحفي يومي إن القائدين فياتشيسلاف ماكاروف ويفغيني بروفكو سقطا في القتال في إحدى جبهات أوكرانيا.

في غضون ذلك، قال مسؤولون في كييف في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، إن روسيا أطلقت صواريخ كروز وطائرات مسيّرة إيرانية الصنع من طراز "كاميكازي" على أهداف أوكرانية ليلا، مما أدى إلى إطلاق تحذيرات بوجود غارات جوية في أنحاء البلاد.

وقال سلاح الجو الأوكراني إنه قد تم إطلاق الطائرات المسيّرة والصواريخ من طائرات وسفن حربية في البحر الأسود، كما ذكر الجيش أن الدفاعات الأوكرانية أسقطت 25 طائرة مسيّرة، أغلبها من طراز "شاهد-131/136" الإيرانية، و3 صواريخ كروز أطلقت من طائرات إستراتيجية من طراز "تي يو-95".

وكثفت روسيا هجماتها بالصواريخ والطائرات المسيّرة هذا الشهر، وهو ما تعزوه كييف إلى مخاوف موسكو من الهجوم المضاد الأوكراني المتوقع.

كييف قالت إن روسيا أطلقت 3 صواريخ كروز من طائرات إستراتيجية من طراز "تي يو-95" (شترستوك)

جنوب أفريقيا.. تفاؤل بالوساطة

وفي تطور سياسي لافت، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه تحدث مع رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا وحثه على المساعدة في تنفيذ خطة كييف للسلام لإنهاء الحرب مع روسيا.

وأدلى زيلينسكي بهذه التصريحات في خطاب مصور من روما، بعد يوم من حديث رامافوزا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي وقت سابق، قال سيدني موفامادي مستشار الرئيس الجنوب أفريقي لشؤون الأمن إن بلاده "غير منحازة مطلقا" في الصراع، وذلك بعد أن أدت اتهامات أميركية بأنها زودت موسكو بالأسلحة إلى أزمة دبلوماسية الأسبوع الماضي.

وأضاف موفامادي "في حالة اندلاع حروب، سنتأكد تماما أن تكون مساهمتنا دائما لمساعدة الأطراف والجميع على إنهاء مثل هذه النزاعات".

وكان السفير الأميركي لدى جنوب أفريقيا روبن بريجيتي قال الخميس الماضي إنه على يقين من أن سفينة روسية خاضعة لعقوبات أميركية حُمّلت بأسلحة من قاعدة بحرية قرب كيب تاون عندما رست هناك في ديسمبر/كانون الأول.

زيلينسكي.. ووساطة البابا

ومقابل تفاؤله بالوساطة الجنوب أفريقية، رد زيلينسكي ردا سلبيا على إمكانية توسط البابا فرانشيسكو في إنهاء الحرب.

ولدى سؤاله عن ذلك في مقابلة تلفزيونية على قناة "راي 1" خلال زيارته إلى إيطاليا، قال زيلينسكي "مع كل الاحترام الواجب للبابا، الأمر هو أننا لسنا بحاجة إلى وسطاء بين أوكرانيا والمعتدي الذي احتل أراضينا، ولكن بحاجة إلى خطة عمل لسلام عادل في أوكرانيا".

وقال زيلينسكي إن الماضي أظهر أن من غير الممكن التفاوض مع بوتين، مضيفا "لا يمكن لأي دولة في العالم أن تفعل ذلك".

وبعد اجتماعه مع مسؤولين إيطاليين ومع البابا فرانشيسكو أمس السبت، توجه زيلينسكي إلى ألمانيا في زيارة تأتي وسط سعيه إلى حشد مزيد من الدعم من حلفائه الغربيين.

والتقى زيلينسكي اليوم الأحد في برلين الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، ولم يتم الكشف عن تفاصيل زيارته برلين.

وخلال لقاء مع المستشار الألماني أولاف شولتز بديوان المستشارية بالعاصمة برلين، قال زيلينسكي إن أوكرانيا تعمل على "تكوين تحالف مقاتلات"، وأضاف أنه سيتوجه للجانب الألماني أيضا بطلب دعم أوكرانيا في هذا التحالف.

وأضاف الرئيس الأوكراني "يعد ذلك أمرا مهما للغاية بالنسبة لأوكرانيا لتنسيق جهودنا"، وأشار إلى أن روسيا لديها حاليا الغلبة في المجال الجوي، وأضاف أنه يتم السعي لتغيير ذلك.

وتأتي هذه الزيارة وسط استعدادات للجيش الأوكراني لشن هجومه المضاد على القوات الروسية، في وقت تعلن فيه كل من كييف وموسكو عن انتصارات في باخموت ومحيطها، حيث تدور أشرس المعارك منذ شهور.

وأعلنت ألمانيا أمس السبت تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا بقيمة 2.7 مليار يورو (3 مليارات دولار)، وهي أضخم حزمة مساعدات عسكرية تقدمها منذ بدء الحرب، وقد استقبلت البلاد أيضا نحو مليون لاجئ أوكراني.

المصدر : وكالات