بعد 54 يوما من الفراق.. "الطفلة المعجزة" بزلزال تركيا تعود لحضن أمها

أم تركية تحتضن رضيعتها بعد فراق 54 يومًا بسبب الزلزال
الرضيعة التركية فاتن بكداش في حضن والدتها (مواقع التواصل)

عادت الرضيعة التركية "فاتن بكداش" المعروفة باسم "الطفل المعجزة" إلى حضن أمها "ياسمين" بعد فراق دام 54 يوما بسبب الزلزال المدمر الذي ضرب ولاية هاتاي جنوبي تركيا فجر السادس من فبراير/شباط الماضي.

وأعلنت وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية التركية أن الوزيرة دريا يانق شهدت لحظات لقاء بكداش برضيعتها "فاتن" (3.5 أشهر) بولاية أضنة في أجواء عاطفية بعد فراق دام نحو شهرين، وأعربت عن سعادتها بهذا اللقاء.

كانت فرق الإغاثة قد أنقذت الرضيعة من تحت الأنقاض بعد 128 ساعة من الزلزال الذي فقدت خلاله الرضيعة والدها وأخويها، كما أصيبت والدتها ونقلت للمستشفى في ولاية أضنة.

وأشرفت وزارة الأسرة على رعاية الطفلة بعد إنقاذها ونقلها على متن طائرة رئاسية إلى مؤسسة للرعاية بالعاصمة أنقرة بعد التأكد من أنها لا تعاني من أي مشاكل صحية، وأطلقت عليها الممرضات اسم "جيزم".

وقامت الجهات المختصة بإجراء التحريات اللازمة بشأن أسرة الرضيعة، وبعد فحص عينات من الحمض النووي، اكتشفت أن والدة الرضيعة هي المواطنة ياسمين بكداش التي خضعت للعلاج بمدينة أضنة الطبية.

وفي تصريحات صحفية، قالت الوزيرة "ما زالت والدتها تخضع للعلاج. بعد الشفاء، سنترك فاتن في عهدة والدتها".

وفي 6 فبراير/شباط الماضي، ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا زلزال بقوة 7.7 درجات على مقياس ريختر، أعقبه آخر بقوة 7.6 درجات، وتبعتهما آلاف الهزات الارتدادية العنيفة، مما خلف عشرات آلاف القتلى ودمارا اقتصاديا كبيرا.

المصدر : الجزيرة + الأناضول + مواقع التواصل الاجتماعي