اعتقلت مرتين وأوقف زوجها عدة مرات.. روسيا تعلن اعتقال المتهمة بقتل المدون العسكري وتتهم كييف وعملاء لنافالني باغتياله

A portrait of Russian military blogger Vladlen Tatarsky, who was killed in the cafe explosion the day before, is placed near the blast site in Saint Petersburg
صورة للمدون العسكري الروسي فلادلين تاتارسكي موضوعة بالقرب من موقع الانفجار في سان بطرسبورغ (رويترز)

أعلنت السلطات الروسية اليوم الاثنين توقيف المتهمة الرئيسية في الهجوم الذي أودى بحياة المدون العسكري الروسي المعروف فلادلين تاتارسكي، واتهمت أوكرانيا وعملاء للمعارض الروسي أليكسي نافالني بالمسؤولية عن عملية الاغتيال.

وقالت لجنة التحقيق الروسية عبر تليغرام إن المحققين "اعتقلوا داريا تريبوفا المشتبه بمشاركتها في الانفجار بمقهى في سان بطرسبورغ" أمس الأحد.

وكان انفجار قد وقع أمس الأحد في مقهى "ستريت بار" الكائن في مبنى رقم 25 بشارع كورنيش الجامعة وسط مدينة سان بطرسبورغ أسفر عن مقتل المراسل العسكري ماكسيم فومين الشهير باسم "فلادلين تاتارسكي".

وأوردت تقارير أن تاتارسكي قتل بعد تلقيه تمثالا صغيرا ملغوما، كما أصيب 32 شخصا بجروح في الهجوم.

وأظهرت المقاطع المصورة وكاميرا المراقبة قرب المقهى لحظة دخول المشتبه فيها إلى المقهى وبحوزتها العلبة التي قدمتها لتاتارسكي كأحد متابعيه، وتحوي تمثالا قيل إنه محشو بعبوة ناسفة انفجرت لاحقا أدت لمقتله وإصابة 32 آخرين، 10 منهم بحالة خطيرة.

اتهام لأوكرانيا وعملاء لنافالني

وقد اتهمت موسكو اليوم الاثنين كييف بأنها رتبت -بالتواطؤ مع أنصار للمعارض الأبرز للكرملين المسجون أليكسي نافالني- الهجوم الذي أودى بحياة المدون العسكري فلادلين تاتارسكي.

وأعلنت لجنة مكافحة الإرهاب الروسية "ثبت أن العمل الإرهابي الذي ارتُكب في الثاني من أبريل/نيسان الجاري في سان بطرسبورغ خططت له الأجهزة الخاصة الأوكرانية التي جندت عملاء بين المتعاونين مع صندوق نافالني المزعوم لمكافحة الفساد"، ومن بينهم المحتجزة داريا تريبوفا.

المراسل العسكري الروسي فلادلين تاتارسكي (واسمه الحقيقي ماكسيم فومين) Maxim FOMIN
المراسل العسكري الروسي فلادلين تاتارسكي (الصحافة الروسية)

من هي تريبوفا المتهمة بتنفيذ عملية الاغتيال؟

وأفادت وكالة أنباء ريا نوفوستي الروسية بأن تريبوفا المتهمة بتنفيذ عملية اغتيال تاتارسكي سبق أن وضعت قيد الاحتجاز لمدة 10 أيام، لمشاركتها في مظاهرة غير مصرح بها في فبراير/شباط من العام الماضي بعيد شن روسيا حربها على أوكرانيا.

وأورد الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية أن تريبوفا تبلغ 26 عاما وولدت في سان بطرسبورغ، وهي مواطنة روسية.

وذكرت وسائل إعلام أن المشتبه بها في مقتل تاتارسكي قد تم اعتقالها في السابق مرتين في مسيرات معارضة في سان بطرسبورغ.

كما لفتت مصادر إلى اعتقال زوجها عدة مرات في السابق، فيما تواصل السلطات الروسية البحث عنه في الوقت الحالي، حيث "يشتبه بضلوعه في تنسيق العملية الإرهابية"، حسب نوفوستي.

من هو المدون العسكري تاتارسكي؟

مدون روسي بارز، ولد في منطقة دونباس في شرق أوكرانيا وداعم بقوة للحرب الروسية في أوكرانيا ويبلغ من العمر 40 عاما.

ويتابع تاتارسكي على تليغرام أكثر من 560 ألفا، وهو أحد أبرز المدونين العسكريين المؤثرين الذين كانوا يصدرون تعليقات على الحرب التي تخوضها روسيا في أوكرانيا.

وكان تاتارسكي من بين مئات المدعوين لحضور حفل ضخم استضافه الكرملين في سبتمبر/أيلول الماضي، لإعلان ضم روسيا 4 مناطق في أوكرانيا، وهي خطوة نددت بها معظم الدول في الأمم المتحدة ووصفتها بأنها غير قانونية.

وظهر تاتارسكي في مقطع مصور نشره بهذه المناسبة قائلا "سنهزم ونقتل الجميع، وسنسلب كل شخص نحتاج إلى سلبه، كل شيء سيكون كما نحب".

وإذا كان استهداف تاتارسكي متعمدا فستكون هذه عملية الاغتيال الثانية على الأراضي الروسية لشخصية بارزة مرتبطة بالحرب في أوكرانيا.

واتهم جهاز الأمن الاتحادي الروسي أجهزة المخابرات الأوكرانية في أغسطس/آب الماضي بقتل داريا دوغين ابنة ألكسندر دوغين -الذي يوصف بأنه "عقل بوتين المدبر"- في هجوم بسيارة ملغومة بالقرب من موسكو.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم بأنه "وحشي"، فيما نفت أوكرانيا ضلوعها في الحادث.

المصدر : وكالات