إضرابات جديدة في بريطانيا تمتد إلى إدارة الجوازات والمعلمون يرفضون عرضا حكوميا

Teachers attend a march during strike action in a dispute over pay, in London
عشرات آلاف المعلمين شاركوا في تحركات احتجاجية بأنحاء بريطانيا (رويترز)

تواجه بريطانيا تحركات نقابية جديدة امتدادا للإضرابات التي شهدتها البلاد الأشهر الأخيرة، فقد أعلن المعلمون رفضهم عرضا قدمته الحكومة لتحسين الأجور، كما بدأ العاملون في جهاز إصدار جوازات السفر إضرابا لمدة 5 أسابيع.

وقالت أكبر نقابة للمعلمين في البلاد، اليوم الاثنين، إن 98% من المعلمين -الذين صوتوا على العرض الحكومي- أيدوا توصية النقابة برفضه، وهو يتضمن منحة استثنائية قدرها ألف جنيه إسترليني (1239 دولارا) لهذه السنة المالية وزيادة الأجور بنسبة 4.5% ابتداء من السنة المالية المقبلة.

وأعلنت النقابة أن المعلمين قرروا الإضراب في 27 أبريل/نيسان الجاري وفي الثاني من مايو/أيار المقبل، للتعبئة مجددا ضد الحكومة ودفعها لتحسين العرض.

ومنذ بداية العام، شارك عشرات الآلاف من المعلمين بأنحاء بريطانيا في تحركات احتجاجية للمطالبة بزيادة الأجور بنسبة تعوض ارتفاع التضخم. وتُركت المدارس خاوية، وزاد الضغط على رئيس الوزراء ريشي سوناك لحل الأزمة.

من جهة أخرى، بدأ العاملون بجهاز إصدار جوازات السفر إضرابا لمدة 5 أسابيع، من المقرر أن يشارك فيه أكثر من ألف عضو في نقابة "بي سي إس" (PCS) لموظفي الخدمة المدينة والقطاع العام.

ويطالب هؤلاء العاملون الحكومة بالشروع في مفاوضات معهم كما فعلت مع موظفي القطاعات الأخرى، ولا سيما التمريض والتعليم.

ودعت النقابة -التي تضم أكثر من 130 ألف موظف حكومي- إلى يوم إضراب واسع في 28 أبريل/نيسان يشمل جميع الإدارات الحكومية.

وقال الأمين العام للنقابة مارك سيروتكا في بيان "على عكس ما حدث مع قطاعات حكومية أخرى، لم تجر الحكومة محادثات هادفة معنا، رغم إضرابين كبيرين وتحركات أخرى محددة الأشهر الستة الماضية".

Passport Office Staff To Strike In April And May
الداخلية البريطانية أكدت ارتفاع طلبات جوازات السفر (غيتي)

زيادة الطلب على الجوازات

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" (BBC) بأن الطلب على جوازات السفر ارتفع مع الإعلان عن إضراب العاملين.

ووفقا للهيئة، فقد أكدت الداخلية حدوث زيادة في الطلبات على جوازات السفر، لكنها قالت إنها قريبة من المستويات المتوقعة.

وذكرت الوزارة أنها لا تنوي حاليا تغيير تعميمها بشأن المدة اللازمة لإصدار جواز السفر وتسليمه، والذي ينص على أنها تصل إلى 10 أسابيع.

في غضون ذلك، يواصل موظفو الحراسة الأمنية بالمحطة الخامسة من مطار هيثرو إضرابهم عن العمل لليوم الرابع على التوالي.

وينفذ الإضراب نحو 1400 موظف من أعضاء نقابة العاملين في المطار بعد رفضهم عرضا بزيادة الأجور بنسبة 10% بدعوى أنها غير كافية في ظل أزمة المعيشة.

من جهتها، أعلنت إدارة المطار أنها وضعت خطة طوارئ تشمل تعيين ألف موظف إضافي والاستعانة بعاملين آخرين لديها للتخفيف من تداعيات الإضراب.

وتهز المملكة المتحدة -التي تعاني من أزمة معيشية لم تعرف لها مثيلا منذ عقود- عدة تحركات نقابية واجتماعية، الأشهر الأخيرة.

وبعد إضراب دام أسابيع، علق العاملون بالتمريض وغيرهم من المشتغلين في مجال الصحة وعمال السكك الحديدية تحركاتهم بعد تلقيهم عروضا من الحكومة لتحسين الأجور.

المصدر : الجزيرة + وكالات + بي بي سي