السودان.. مواقع الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع

وقعت اشتباكات مسلحة بين الجيش السوادني وقوات الدعم السريع في منطقة المدينة الرياضية جنوبي العاصمة الخرطوم، قبل أن تمتد الاشتباكات إلى مناطق أخرى من أنحاء البلاد.

وأفاد مراسل الجزيرة بسماع إطلاق نار بالقرب من القيادة العامة للجيش ومقر إقامة رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان في العاصمة السودانية الخرطوم.

وأضاف أنه جرى إغلاق الطرق المؤدية إلى القصر الرئاسي وسط الخرطوم بالمدرعات الثقيلة التابعة للجيش.

وبحسب مصدر في مطار الخرطوم، فقد توقفت حركة الطيران في مطار الخرطوم الدولي.

ولفت المراسل إلى حالة من الهلع والهروب الجماعي للمواطنين من وسط الخرطوم إثر الاشتباكات وسط العاصمة وجنوبها، كما قال إن مدينة مروي شمالي السودان تشهد اشتباكات.

وأوضح أن قوات من الدعم السريع تغلق جسر المك نمر بين الخرطوم والخرطوم بحري، وجسر شمبات بين الخرطوم بحري وأم درمان.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن دوي أسلحة ثقيلة يهز العاصمة الخرطوم جراء المعارك بين الجيش وقوات الدعم السريع.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أنه تم نشر مدافع ومركبات مدرعة في مدينة أم درمان، مشيرة إلى سماع أصوات إطلاق نار في مدينة بحري بالخرطوم في محيط منشآت للدعم السريع.

وكان شهود عيان قد أفادوا في وقت سابق بأن اشتباكات عنيفة تدور بين الجانبين حول إدارة القوات الجوية جنوبي الخرطوم.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية إن قوات الدعم السريع موجودة بكثافة عند مقر التلفزيون الرسمي، في حين تدور اشتباكات مسلحة بين الجيش والدعم السريع في شارع الغابة بالخرطوم، إضافة إلى مناطق جنوبي العاصمة.

كما قالت القوات المسلحة إنها سيطرت على معسكري الدعم السريع بمحلية مروي، حيث هربت العناصر التابعة للدعم السريع.

المصدر : الجزيرة + وكالات