وفد رسمي إيراني في الرياض تمهيدا لإعادة فتح السفارة والقنصلية

مقر السفارة الإيرانية في العاصمة السعودية (الأناضول)

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن وفدا فنيا إيرانيا وصل ظهر اليوم الأربعاء إلى العاصمة السعودية الرياض، وذلك تمهيدا لإعادة فتح السفارة الإيرانية في الرياض والقنصلية في مدينة جدة.

وذكرت الخارجية الإيرانية أنها تسعى لإعادة فتح البعثات الدبلوماسية في السعودية قبل بداية موسم الحج (آخر يونيو/حزيران المقبل).

وأضافت أن الوفد السعودي الذي وصل السبت الماضي إلى طهران سيتوجه غدا الخميس إلى مشهد (شمال شرقي إيران) لتفقد مبنى القنصلية السعودية.

واجتمع وزيرا الخارجية السعودي فيصل بن فرحان والإيراني أمير عبد اللهيان في بكين الخميس الماضي، في أول لقاء رسمي بين أكبر مسؤولين دبلوماسيين بالبلدين منذ أكثر من 7 أعوام، بعد اتفاق استعادة العلاقات الدبلوماسية الذي أبرم بوساطة الصين.

ووقع الوزيران بيانا مشتركا بشأن تنفيذ الاتفاق الذي توصل إليه البلدان قبل نحو شهر بوساطة صينية، لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.

تنفيذ اتفاق بكين

واتفق الطرفان -في البيان المشترك الذي صدر في ختام مباحثاتهما بالعاصمة الصينية- على أهمية متابعة تنفيذ اتفاق عودة العلاقات بين البلدين الموقع في بكين، من خلال إعادة فتح الممثليات واتخاذ الإجراءات لفتح سفارتي البلدين في الرياض وطهران وقنصليتي جدة ومشهد.

كما أكد الجانبان تفعيل اتفاقية التعاون الأمني بين البلدين، وكذلك الاتفاقيات ذات الطابع الاقتصادي. وأضاف البيان المشترك أنه تم الاتفاق على تعزيز التعاون في كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

ومن المتوقع أن تكون الخطوة المقبلة في مسار استعادة العلاقات بين البلدين زيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي للرياض بعد تلقيه دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، حسب ما أكد مسؤولون إيرانيون، وهي دعوة لم تؤكدها السعودية حتى الآن.

وعقدت الدولتان عددا من جولات الحوار في بغداد وسلطنة عُمان قبل أن تتوصلا إلى اتفاق في بكين تم التفاوض حوله على مدى 5 أيام بين أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني ونظيره السعودي مسعد بن محمد العيبان.

وكانت قطعت السعودية العلاقات مع إيران عام 2016 بعد اقتحام سفارتها في طهران، وسط خلاف بين البلدين بشأن إعدام الرياض لرجل دين شيعي.

المصدر : الجزيرة + وكالات