بعد تدمير مطار دنيبرو بالكامل.. أوكرانيا تستهدف موقعا داخل روسيا وتتصدى لهجمات بمسيّرات انتحارية

هجوم روسيا واسع النطاق على أوكرانيا يدخل عامه الثاني
جندي أوكراني في خندق على طول خط المواجهة خارج باخموت (غيتي)

أفاد مراسل الجزيرة بسماع دوي انفجارين قويين في مدينة كراماتورسك شرقي أوكرانيا بعدما كانت صفارات الإنذار قد دوّت في مناطق وسط وشرقي أوكرانيا، في حين دمر قصف روسي مطار دنيبرو والبنية التحتية المجاورة له.

وأعلنت الإدارات العسكرية في كل من كييف ودنيبرو وزاباروجيا عن تعامل دفاعاتها الجوية مع مسيّرات انتحارية أطلقت باتجاهها.

وأفادت هيئة الأركان بأن قواتها صدت 95 هجوما روسيا على محاور باخموت وليمان وأفدييفكا وشاختار في مقاطعة دونيتسك، وكوبيانسك في مقاطعة خاركيف، حيث تركز القوات الروسية هجماتها.

وأشارت الهيئة إلى تنفيذ القوات الروسية 27 غارة جوية وإطلاق 4 صواريخ بعيدة المدى و70 هجوما بصواريخ قصيرة المدى، أما قواتها فقد نفذت 12 هجوما استهدفت 7 مراكز تجمع للقوات الروسية وموقع دفاعات جوية روسية، وفق بيان رسمي.

من ناحية أخرى، أعلنت وحدة "كراكن" الخاصة المقاتلة، في إطار القوات الأوكرانية شمالي شرق البلاد، استهدافها برج المراقبة المستقل المسمى "غرينادير" في منطقة بريانسك الواقعة غربي روسيا، عبر طائرة مسيرة انتحارية.

ونشرت الوحدة مقطع فيديو يوثق تحليق الطائرة باتجاه البرج، الذي يحتوي على كاميرا مراقبة، وإصابته قبل أن تنفجر الطائرة، ويوثق مقطع فيديو آخر رصدا من بعيد لحظة استهداف البرج.

 

وفي تطور آخر، ذكرت وكالة رويترز أن قتيلين سقطا في قصف على بلدة ديرهاتشي في خاركيف، كما نشرت وزارة الدفاع الأوكرانية صورا قالت إن قواتها في المنطقة الشرقية استهدفت مستودع ذخيرة تابعا للقوات الروسية، دون توضيح موقعه.

وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن المستودع يقع في منطقة نوفومايورسكا بمقاطعة دونيتسك في إقليم دونباس، واتهمت الوزارة القوات الروسية بتخزين الذخيرة في مناطق سكنية.

تدمير مطار دنيبرو

من جانب آخر، أعلنت الادارة العسكرية في دنيبرو أن قصفا روسيا ثانيا دمر مطار دنيبرو والبنية التحتية المجاورة له بالكامل.

وكان فالنتين ريزنيشنكو حاكم دنيبرو قال في وقت سابق إن الجيش الروسي استهدف مطار المدينة وبعض المنشآت المدنية فيها، وقد تمكن فريق الجزيرة من الوصول إلى محيط المطار حيث شوهد تصاعد الدخان منه.

وقال أوليكسي أريستوفيتش مستشار الرئيس الأوكراني إن قواتهم تقوم بعمليات هجومية مضادة وتسيطر على شمالي أوكرانيا.

وأضاف أريستوفيتش أن القتال لا يزال مستمرا في مدينة ماريوبول جنوبي البلاد وأن قواتهم تدافع عن المدينة.

إسقاط طائرة روسية

وفي تطورات الوضع الميداني أيضا، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية عن إسقاط طائرة روسية من نوع "سوخوي 34" في ميكولايف جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن انفصاليي دونيتسك أن القوات الأوكرانية استولت على سفينتين أجنبيتين في ميناء ماريوبول واحتجزت طاقميهما كرهائن.

أما وزارة الدفاع الروسية فقالت إن قواتها دمرت منظومة دفاع جوي من طراز "إس-300" (S-300) في مطار تشوغويف العسكري الأوكراني، وأسقطت 8 طائرات أوكرانية مسيرة في مناطق عدة، بينها لوغانسك.

من جانبها، ذكرت الإدارة العسكرية في لوغانسك الأوكرانية أن منطقة سيفيرودونيتسك تعرضت لهجمات روسية مكثفة.

وفي خاركيف قالت الإدارة العسكرية أن الجيش الأوكراني دمر قافلة روسية ضخمة كانت متجهة نحو إيزيوم.

زيارة تفقدية

في غضون ذلك، زار وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو منطقة "العملية العسكرية الخاصة" في أوكرانيا لتفقّد أعمال إعادة الإعمار في ماريوبول في منطقة دونباس، حسبما أفاد الجيش الروسي في بيان أمس الاثنين.

وكان الجيش الروسي أعلن السبت الماضي إجراء زيارة تفقدية بقيادة شويغو لـ "مركز قيادة" على الجبهة شرق أوكرانيا، في حين تشتدّ المعركة للسيطرة على مدينة باخموت.

وقال البيان الذي لم يحدّد موعد هذه الزيارة "في إطار رحلة إلى منطقة العملية العسكرية الخاصة" تفقّد الوزير مواقع البنية التحتية التي أعيد بناؤها وكذلك ورش بناء جديدة في ماريوبول.

وأضاف أن شويغو زار في ماريوبول مركزاً طبياً، ومركزاً للإغاثة وحيًّا سكنيًّا جديداً يضم 12 مبنى، مشيراً إلى أن تقريرًا قُدّم للوزير بشأن إنشاء مدارس في هذه المدينة الساحلية التي حوصرت لعدّة أشهر قبل أن تسقط في مايو/أيار الماضي.

وأشار المصدر ذاته إلى أن تقريرًا آخر قُدّم لشويغو بشأن بناء قناة مائية رئيسية من المفترض أن تربط "جمهورية دونيتسك الشعبية" الواقعة شرق أوكرانيا بمنطقة روستوف الروسية.

وتأتي هذه الزيارة في الوقت الذي تتواصل فيه معارك عنيفة للسيطرة على مدينة باخموت الواقعة بمنطقة دونيتسك، والتي تكتسي أهمية إستراتيجية محدودة لكنها تحوّلت إلى رمز، إذ كان المعسكرَان يتواجهان فيها منذ أشهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات