بعد إطلاق سراحه.. المعارض الرواندي روسيسباغينا يصل الدوحة في طريقه للولايات المتحدة

Paul Rusesabagina's trial in Kigali
أطلق سراح المعارض الرواندي بموجب اتفاق توسطت فيه قطر بين الولايات المتحدة ورواندا (الأناضول)

وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الثلاثاء، المعارض الرواندي بول روسيسباغينا المعروف ببطل فيلم "فندق رواندا"، بعد الإفراج عنه في بلاده الأسبوع الماضي من خلال وساطة قطرية.

وكان المفرج عنه مقيما في الولايات المتحدة قبل اعتقاله في رواندا بتهمة التعاون مع معارضي الرئيس الرواندي بول كاغامي.

وأطلق سراح المعارض الرواندي في وقت متأخر الجمعة بعد قضائه 938 يوما في السجن، وذلك بموجب اتفاق توسطت فيه قطر بين الولايات المتحدة ورواندا.

ومن المقرر أن يخضع المعارض البالغ 68 عاما لفحوص طبية وأن ينال قسطا من الراحة قبل أن يسافر إلى الولايات المتحدة الأربعاء، وفق ما أبلغ دبلوماسيون وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري قد وصف وساطة بلاده بأنها تعكس الثقة المتبادلة والعلاقات الوثيقة بين قطر ورواندا والولايات المتحدة.

Paul Rusesabagina, portrayed as a hero in a Hollywood movie about Rwanda's 1994 genocide, walks in handcuffs to a courtroom in Kigali
حكم على المعارض الرواندي بالسجن 25 عاما بتهمة الارتباط بحركة مسلحة (رويترز)

علاقة بالمعارضة

وفي عام 2021، حكم على المعارض الرواندي بالسجن 25 عاما بتهمة الارتباط بـ"الحركة الرواندية من أجل التغيير الديمقراطي" المعارضة وجناحها المسلح، بيد أن روسيسباغينا نفى الاتهامات الموجهة إليه.

وأثار الحكم عليه توترا في العلاقات بين رواندا والولايات المتحدة، خصوصا أنه يمتلك إقامة دائمة في الولايات المتحدة.

وتقول رواندا إن إطلاق سراح روسيسباغينا جاء نتيجة رغبة مشتركة لإعادة ضبط العلاقات بين البلدين.

وسبق أن نجح روسيسباغينا في إنقاذ أكثر من ألف لاجئ بمن فيهم عائلته خلال أحداث الإبادة الجماعية التي وقعت في البلاد عام 1994، حيث قام بإيوائهم في الفندق المحاصر الذي كان يديره في كيغالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات