بين حشد من 20 مهاجما.. اعتقالات تطال هنودا ضربوا مسلما حتى الموت

A Muslim driver prepares to show cow vigilantes the contents of his truck at a road block near Chandigarh
مجموعة هندوسية توقف شاحنة يقودها سائق مسلم لتفتيشها بحثا عن لحوم أبقار (رويترز-أرشيف)

أعلن مسؤول في الشرطة الهندية اعتقال 3 أشخاص بولاية بيهار (شرقي الهند) يشتبه في أنهم ضربوا رجلا مسلما حتى الموت بدعوى محاولته "الاتجار بلحوم غير قانونية".

وجاء إعلان شرطة روسولبور في بيهار عن اعتقال الأشخاص الثلاثة بعد أيام من وفاة الضحية نسيم قرشي (56 عاما) في أثناء نقله إلى المستشفى متأثرا بإصاباته الخطيرة.

وهاجم حشد مؤلف من أكثر من 20 شخصا "قرشي" وأبرحوه ضربا بزعم أنه كان يحمل لحوم أبقار، وتقيد حكومات محلية في عدد من الولايات الهندية بيع واستهلاك هذا النوع من اللحوم، حيث إن الأبقار مقدسة لدى الهندوس.

وفي وقت سابق، أفاد موقع "مكتوب ميديا" الهندي بأن الضحية كان بصحبة ابن شقيقه عندما هاجمهما الحشد بالقرب من أحد المساجد في مدينة تشابرا الثلاثاء الماضي.

قرشي توفي أثناء نقله للمستشفى متأثرا بإصابته الخطيرة جراء تعرضه للضرب (مواقع التواصل)

وقال ابن شقيقه فيروز إنه تمكن من الهرب من موقع الجريمة؛ بينما كان المعتدون يواصلون تبادل الاعتداء على عمه بالأيدي والعصي، مشيرا إلى أنه حين ذهب لقسم الشرطة للاستعلام عن عمه قال له أحد الضباط "إنهم يستحقون ذلك".

وكان عضو البرلمان ورئيس حزب اتحاد المسلمين أسد الدين عويسي قال إن "جرائم اليمين الهندوسي تتزايد في حكومة ولاية بيهار التي يفترض أنها علمانية".

ومنذ تولي حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي بقيادة ناريندرا مودي السلطة عام 2014، بدأت مجموعات هندوسية، نصّبت نفسها حارسة للأبقار، في "تطبيق القانون" بنفسها، عبر استهداف من يشتبه بأنهم يذبحون الأبقار للحصول على لحومها أو جلودها.

وتطالب جماعات هندوسية متشددة بحظر كامل لذبح الأبقار في كل أنحاء الهند.

المصدر : رويترز