مفاجأة.. اليابان تقول إنها رصدت في 2022 منطادا كالصيني الذي حلق فوق أميركا

A jet flies by a suspected Chinese spy balloon as it floats off the coast in Surfside Beach
أميركا أسقطت قبل أيام منطادا صينيا حلّق فوق أجوائها (رويترز)

أعلنت الحكومة اليابانية، اليوم الخميس، أنها رصدت في العام الماضي منطادا مجهولا مشابها للمنطاد الصيني الذي أُسقط مؤخرا في سماء الولايات المتحدة.

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء هيروكازو ماتسونو، في مؤتمر صحفي، إن الحكومة رصدت العام الماضي منطادا مجهولا قبالة جزيرة كيوشو جنوب غربي البلاد، وإنها تعمل مع واشنطن لتحديد ما إذا كان المنطاد الذي تم رصده في يناير/ كانون الثاني 2022 هو منطاد صيني كالذي أسقطته الولايات المتحدة الشهر الماضي قبالة سواحلها.

وأوضح المسؤول الياباني أن المنطاد تم رصده أثناء أنشطة المراقبة الاعتيادية لقوات الدفاع الذاتي اليابانية، لكنه لم يوضح كيف ردت الحكومة اليابانية حينها على تلك الحادثة.

وفي وقت سابق، قالت الحكومة اليابانية إنها رصدت أجساما طائرة مماثلة في يونيو/حزيران 2020 وسبتمبر/أيلول 2021 في المنطقة الشمالية الشرقية للبلاد.

إحياء الشكوك

وفي تلك الأوقات، استبعدت الحكومة اليابانية فرضية أن تكون هذه المناطيد تابعة لدولة أجنبية، لكن قضية إسقاط الولايات المتحدة لمنطاد صيني دخل المجال الجوي الأميركي أحيت الشكوك حول طبيعة هذه المناطيد.

يذكر أن وزارة الدفاع الصينية احتجت الأحد الماضي، على إسقاط الولايات المتحدة المنطاد، واصفة الحادثة بأنها رد فعل مبالغ فيها بشكل واضح.

وفي 4 فبراير/شباط الجاري، أسقطت الولايات المتحدة قبالة سواحل كارولينا الجنوبية منطادا صينيا وصفته بأنه منطاد تجسس انتهك سيادة البلاد، وفق أسوشيتد برس، وقبل ذلك، أعلنت الصين أن المنطاد مدني وليس مخصصا للتجسس وأنه دخل بشكل غير مقصود إلى المجال الجوي الأميركي بسبب ظروف خارجة عن السيطرة.

المصدر : وكالات