مجلس النواب الأميركي يستبعد إلهان عمر من لجنة الشؤون الخارجية

النائبة إلهان عمر تتحدث قبيل التصويت على استبعادها من لجنة رئيسية بالكونغرس الأميركي Ilhan Omar رويترز
إلهان عمر قالت إن صوتها "سيصبح أعلى وأقوى" (رويترز)

صوّت مجلس النواب الأميركي، اليوم الخميس، لصالح استبعاد النائبة عن الحزب الديمقراطي إلهان عمر من لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس على خلفية انتقادات سابقة لإسرائيل، وذلك بعد أيام من استبعادها من لجنة الشؤون الأفريقية بالمجلس.

ووفقا لما أوردته شبكة "سي إن إن" (CNN) فقد أعربت النائبة عن استنكارها لهذه الحملة وقالت أمام أعضاء المجلس قبل بدء إجراءات التصويت إن "قيادتي وصوتي لن يخفتا إذا غبت عن هذه اللجنة لولاية واحدة. صوتي سيصبح أعلى وأقوى".

وتابعت "لذا، صوتوا أو لا تصوتوا.. أنا هنا لأبقى، وأنا هنا لأكون صوتا ضد الشرور في أنحاء العالم ولأدعو إلى عالم أفضل".

وقد حشد الجمهوريون الذين يسيطرون حاليا على مجلس النواب لاستبعاد إلهان عمر من اللجنة على خلفية انتقاداتها السابقة لإسرائيل، التي عدها أعضاء من كلا الحزبين "معاداة للسامية".

وتعليقا على القرار، قال البيت الأبيض إن النائبة إلهان عمر تحظى باحترام كبير في الكونغرس، مشيرا إلى أنها اعتذرت عن تعليقاتها التي أدلت بها في الماضي، وأضاف أنها كانت "صريحة بشأن إدانة معاداة السامية، وكذلك تأكيد شراكتنا المهمة مع إسرائيل".

من جانبه، أوضح رئيس مجلس النواب كيفين ماكارثي بعد التصويت، أنه تم استبعاد النائبة من لجنة الشؤون الخارجية فقط، وليس من اللجان الأخرى، بسبب تعليقاتها المعادية للسامية، على حد وصفه.

انتقام سياسي

أما زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب حكيم جيفري، فوصف التصويت بأنه انتقام سياسي من النائبة على الأخطاء التي ارتكبتها قبل 4 سنوات، وقال إنها خضعت للمساءلة واعتذرت.

ويوم الجمعة الماضي، استبعدت الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب إلهان عُمر من لجنة الشؤون الأفريقية داخل الكونغرس.

وتعد لجنة الشؤون الأفريقية بالكونغرس فرعا من لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب التي تتمتع بسلطة قضائية في المسائل الدبلوماسية والمتعلقة بالأمن القومي، بما في ذلك المساعدات الخارجية، وسلطات الحرب، وإنفاذ العقوبات الدولية.

ومنذ أن فاز الجمهوريون بالسيطرة على مجلس النواب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وعد زعيم الأغلبية كيفن مكارثي -الذي أصبح رئيسا للمجلس- ببذل جهوده لإقصاء إلهان عمر من اللجنة، وقال في تصريحات صحفية "أتذكر ما قالته عن إسرائيل، لقد وعدتُ العام الماضي بأنها لن تكون في الشؤون الخارجية بعد الآن. أنا أفي بهذا الوعد".

ووصفت النائبة الأميركية المسلمة استبعادها بأنه "تمييز وعنصرية وكراهية لأصحاب الأصول الأجنبية".

وإلهان عمر سياسية أميركية من أصل صومالي، تنتمي للحزب الديمقراطي، فازت بعضوية مجلس نواب ولاية مينيسوتا في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، لتصبح أول مسلمة محجبة في مجلس تشريعي بالولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات