زوكربيرغ يفرض اشتراكا شهريا على الراغبين بالعلامة الزرقاء في فيسبوك وإنستغرام

مجموعة "ميتا" أعلنت أن خدمتها الجديدة ستنطلق من أستراليا ونيوزيلندا خلال الأسبوع الجاري (شترستوك)

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة "ميتا" مارك زوكربيرغ عن إقرار قواعد جديدة لتوثيق الحسابات مقابل اشتراك مدفوع شهريًّا، في خطوة هي الأولى في تاريخ المنصة.

وتتيح خدمة "ميتا فيريفايد" توثيق الحساب باستخدام هوية حكومية للحصول على الشارة الزرقاء، والحصول على حماية إضافية من انتحال شخصيتك بحساب آخر، وكذلك الحصول على وصول مباشر لخدمة العملاء.

وأكد زوكربيرغ، في منشور عبر حسابه على فيسبوك، أن الميزة الجديدة تهدف إلى زيادة المصداقية والأمان عبر منصتي الشركة فيسبوك وإنستغرام.

وأفاد في منشوره بأن الخدمة ستكون مقابل 11.99 دولارًا لنسخة الويب، و14.99 لنظام "آي أو إس"، وستنطلق الخدمة من أستراليا ونيوزيلندا خلال الأسبوع الجاري، ومنها إلى باقي البلدان قريبًا.

ويأتي إعلان زوكربيرغ عن خدمات التوثيق المدفوعة، بعد أشهر قليلة من إعلان إيلون ماسك عن الأمر على منصة تويتر مقابل 8 دولارات شهريًّا، والذي شهد الكثير من الانتقادات في ذلك الوقت.

وعلق متابعون بأن قرار زوكربيرغ جاء تكرارًا لفكرة إيلون ماسك، والتي كانت مبتكرة بالنسبة لبعض الشركات في سبل توفير الأموال لمواجهة الأزمات الاقتصادية الحالية.

وجاء قرار تويتر وقتها بعدما وصف المالك الجديد للمنصة الملياردير الأميركي إيلون ماسك، نظام تويتر آنذاك بـ(الأسياد/القرويون) الذي يميز أصحاب العلامة الزرقاء عن غيرهم بأنه "هراء".