هجوم بالصواريخ بمحيط السفارة الأميركية في بغداد

قوات عراقية أمام مبنى السفارة الأميركية بالمنطقة الخضراء في بغداد (غيتي-أرشيف)

قالت مصادر أمنية إن صواريخ استهدفت -فجر اليوم الجمعة- السفارة الأميركية الواقعة في المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية، قبل أن تسقط في محيط هذه المنطقة التي تضم سفارات ومؤسسات حكومية.

وسُمع دوي انفجارات بالقرب من السفارة الأميركية حوالي الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي، وأطلقت صفارات الإنذار التي تدعو الناس إلى "الانحناء والاحتماء"، وفقا لمقاطع فيديو بثت على منصات التواصل الاجتماعي من مكان الحادث، حسب رويترز.

وأكد مسؤول عسكري أميركي -ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية- انطلاق صفارات الإنذار وسماع ما يعتقد أنها أصوات "ارتطام" في محيط مجمّع السفارة الأميركية وقاعدة "يونيون 3" المجاورة التي تضمّ قوات من التحالف الدولي.

من جهته، أفاد مسؤول أمني عراقي أن 3 صواريخ كاتيوشا سقطت في محيط المنطقة الخضراء من جهة شط نهر دجلة، بدون أن توقع إصابات أو أضرارا.

ويعدّ هذا الهجوم الأول على السفارة الأميركية في بغداد منذ أن بدأت فصائل تُتهم بتحالفها مع إيران -منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي- شن هجمات بالمسيرات والصواريخ ضد القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي في العراق وسوريا.

ومنذ انتهاء الهدنة في قطاع غزة مطلع هذا الشهر، استأنفت فصائل -تقول واشنطن إنها متحالفة مع إيران- هجماتها بالصواريخ والمسيرات ضدّ القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية المتمركزة في سوريا والعراق.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، تبنّت "المقاومة الإسلامية في العراق" -التي تضمّ فصائل مرتبطة بالحشد الشعبي- معظم تلك الهجمات التي تقول إنها تأتي ردا على الدعم الأميركي لإسرائيل في عدوانها على غزة.

المصدر : وكالات