ماكرون يدعو لوضع حد لعنف المستوطنين بالضفة

ماكرون (يسار) زار تل أبيب لدعم إسرائيل في أعقاب عملية طوفان الأقصى (الفرنسية)

حثّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على إنهاء الهجمات العنيفة التي يشنها المستوطنون الإسرائيليون ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وأكد ماكرون، خلال اتصال هاتفي مع نتنياهو، من جديد ضرورة حماية المدنيين في قطاع غزة وتحدث مع نتنياهو عن أهمية التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار.

ووفقا لبيان قصر الإليزيه فقد طالب ماكرون نتنياهو "باتخاذ الإجراءات اللازمة" لإنهاء هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وتزايدت أعمال العنف التي يمارسها المستوطنون الإسرائيليون ضد الفلسطينيين في الضفة منذ معركة طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/تشرين الأول.

ووفقا لمنظمات حقوقية فقد استشهد 263 فلسطينيا على الأقل برصاص المستوطنين وجيش الاحتلال في الضفة المحتلة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

في سياق متصل، حث الرئيس الفرنسي رئيس الوزراء الإسرائيلي على فتح معبر كرم أبو سالم بين إسرائيل وقطاع غزة لإيصال المساعدات التي تشتد الحاجة إليها في القطاع.

يشار إلى أن 60% من البضائع إلى القطاع كانت تمر عبر معبر كرم أبو سالم قبل العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وكان ماكرون قد دعا يوم السبت الماضي إلى "مضاعفة الجهود لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار" بعد انتهاء هدنة استمرت أسبوعا.

كما دعا إسرائيل إلى توضيح هدفها المتمثل في "تدمير" حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، محذرا من أن تحقيق ذلك قد يستغرق "10 سنوات".

المصدر : وكالات