بحثا عن المحتجزين الإسرائيليين.. أميركا تستأنف طلعاتها الجوية فوق غزة

أسر جنود إسرائيليين في بداية انطلاق عملية طوفان الأقصى في السابع من الشهر الماضي (مواقع التواصل الاجتماعي)
أسر جنود إسرائيليين في بداية انطلاق عملية طوفان الأقصى (الإعلام العسكري لحماس)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) استئناف تحليق طائراتها المسيّرة فوق قطاع غزة، للمساعدة في البحث عن الأسرى الإسرائيليين الذين تحتجزهم حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقالت المتحدثة باسم الوزارة ليزا لورانس، في بيان، إن الولايات المتحدة استأنفت تحليق الطائرات المسيّرة غير المسلحة فوق غزة دعما لجهود استعادة الأسرى، وتواصل تقديم المشورة والمساعدة لدعم  إسرائيل أثناء عملها في جهود استعادتهم.

وكانت الطلعات الجوية الأميركية فوق غزة قد توقفت خلال الهدنة المؤقتة بين حماس وإسرائيل، والتي انهارت الأسبوع الماضي.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنها تعتزم إجراء طلعات جوية فوق قطاع غزة بهدف تقديم معلومات استخباراتية لإسرائيل بدعوى دعم الأنشطة المستمرة لإعادة المحتجزين.

وقالت الوزارة إن طائرات الاستطلاع غير مسلحة، ولن يكون لها أي دور قتالي، وستتولى مهمة تحديد مكان "الرهائن" فقط.

وأدانت السلطة الفلسطينية وحركات المقاومة الفلسطينية الخطوة البريطانية، واعتبرتها مشاركة في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ومنذ شهرين تشن إسرائيل عدوانا متواصلا على غزة أدى حتى الحين لاستشهاد أكثر من 16 ألف فلسطيني معظمهم من النساء والأطفال.

وتقول إسرائيل إنها تهدف من خلال العدوان للقضاء على حماس واستعادة الأسرى الذين تحتجزهم الحركة في القطاع.

وقبل أسبوع استعادت إسرائيل عشرات المحتجزين من النساء والأطفال في صفقة تبادل جزئية مع حماس، ضمن هدنة مؤقتة توسطت فيها قطر بدعم من مصر والولايات المتحدة.

وتشدد حماس على أن الإفراج عن بقية الأسرى الإسرائيليين ثمنه تبييض سجون الاحتلال من الأسرى الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات