إسرائيل تعلن استهداف متسللين وحزب الله ينعى أحد مقاتليه

أعمدة الدخان تتصاعد في منطقة علما الشعب جنوب لبنان (رويترز)

أفاد جيش الاحتلال الإسرائيلي باستهداف خلية مسلحة حاولت التسلل إلى إسرائيل عند الحدود الشمالية ليلة أمس، في حين أعلن حزب الله اللبناني عن مقتل جنديين إسرائيليين خلال مهاجمته 11 موقعا عسكريا إسرائيليا قبالة الحدود الجنوبية للبنان، كما نعى أحد عناصره.

ورجح الجيش الإسرائيلي أن تكون الخلية -التي حاولت التسلل من منطقة جبل "دوف" التابعة لحزب الله، مشيرا إلى أن استهدافها كان بطائرة مسيرة، حسب قوله.

وشنت الطائرات الحربية والمسيرات الإسرائيلية سلسلة غارات على عدد من بلدات جنوبي لبنان. واستهدفت مسيرة إسرائيلية منزلا في بلدة مجدل زون مما أدى إلى إصابة 4 أشخاص، جروح أحدهم خطرة.

وقصفت مسيّرة بلدة مروحين بالقطاع الغربي من جنوب لبنان. وأغارت طائرة حربية على بلدة راميا. كما قصفت المدفعية الإسرائيلية أكثر من 20 بلدة وقرية على محيط بلدات عيتا الشعب وكونين وعيناثا والخيام، بينما قصفت المدفعية الإسرائيلية محيط نحو 17 بلدة جنوبية.

من جهة أخرى، أفادت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية بحدوث قصف مدفعي إسرائيلي على أطراف بلدتي شيحين وزبقين بالقطاع الغربي جنوب لبنان، بالتزامن مع تحليق كثيف لطيران الاستطلاع الإسرائيلي.

وذكرت الوكالة أن هدوءا حذرا ساد صباحا القطاع الشرقي بعد أن تعرضت أطراف ديرميماس وكفركلا للقصف ساعات الفجر الأولى. ولفتت إلى أن الطيران الاستطلاعي الإسرائيلي حلق في سماء القطاعين الغربي والأوسط، وصولا لنهر الليطاني ومدينة صور.

وفي سوريا أيضا، أعلن جيش الاحتلال تنفيذ ضربات في مواقع عدة ردا على إطلاق صاروخين تُجاه هضبة الجولان.

قصف وقتلى

في المقابل، أعلن حزب الله عن مهاجمته 11 موقعا عسكريا إسرائيليا قبالة الحدود الجنوبية للبنان. وقال إن مقاتليه استهدفوا موقع الراهب مما أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين.

وأضاف الحزب أن مقاتليه قصفوا أيضا تجمعات لجنود إسرائيليين في محيط ثكنة متات، وموقع جَل العلام، وخلة وردة، وحرج شتولا، إضافة إلى مهاجمة عدد من المواقع. كما قال حزب الله إن أحد مقاتليه استشهد في جنوب لبنان.

وأفاد مراسل الجزيرة بإطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه مستوطنة كريات شمونة في الجليل الأعلى.

وفي السياق، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إنه إذا اختار حزب الله شن حرب شاملة على إسرائيل فإنه سيحول بيديه بيروت وجنوب لبنان إلى ما يشبه الوضع في غزة وخان يونس.

وجاء تهديد نتنياهو خلال تقييم أمني ميداني حضره إلى جانبه وزير الدفاع يوآف غالانت ورئيس هيئة الأركان هرتسي هاليفي مع كبار الضباط على الحدود مع لبنان.

يشار إلى أن حزب الله ينفّذ عمليات يومية ضد أهداف عسكرية إسرائيلية قرب الحدود، منذ أن شن الاحتلال عدوانا على قطاع غزة أدى حتى الآن لاستشهاد ما يزيد على 16 ألف مدني معظمهم من النساء والأطفال.

وأسفر التصعيد في جنوب لبنان عن مقتل أكثر من 110 أشخاص، بينهم 80 مقاتلا في صفوف حزب الله و15 مدنيا على الأقل بينهم 3 صحفيين، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات