القسام تدمر 135 آلية للاحتلال في 72 ساعة وتواصل استنزاف قواته بغزة

جنود القسام المصدر الإعلام العسكري لكتائب عز الدين القسام
مقاتلو القسام يخوضون اشتباكات مع قوات الاحتلال في محاور عدة بقطاع غزة (حساب كتائب القسام على تطبيق تليغرام)

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) -اليوم الخميس- أنها دمرت 135 آلية عسكرية إسرائيلية كليا أو جزئيا وقتلت وأصابت العشرات من جنود الاحتلال في مختلف محاور القتال بقطاع غزة خلال الساعات الـ72 الأخيرة.

وقالت كتائب القسام -في بيان أجملت فيه عملياتها خلال الساعات الـ72 الأخيرة- إن القتلى والجرحى الإسرائيليين سقطوا إثر تفجير فتحات أنفاق ومنازل.

وذكرت في وقت سابق اليوم أن مقاتليها تمكنوا من استهداف قوة إسرائيلية راجلة من 15 جنديا بـ3 عبوات وأوقعوهم بين قتيل وجريح شرق خان يونس.

كما أكدت كتائب القسام أن مقاتليها تمكنوا من قنص جنديين إسرائيليين ببندقية "الغول" المحلية الصنع في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة، وجنديين آخرين شمال شرق مدينة خان يونس.

وأضافت أن مقاتليها فخخوا فتحة نفق بمنطقة الشيخ رضوان وتم تفجيرها في قوة لجنود الاحتلال مما أدى لوقوعهم بين قتيل وجريح.

وفي بيت لاهيا شمال قطاع غزة استهدفت كتائب القسام ناقلتي جند بقذائف "الياسين 105".

خارطة توضح محاور المعارك بين المقاومة وقوات الاحتلال في قطاع غزة
خريطة توضح محاور المعارك بين المقاومة وقوات الاحتلال في غزة (الجزيرة)

كما اشتبك مقاتلو القسام في محور شرق مدينة خان يونس مع قوة إسرائيلية راجلة مكونة من 6 جنود موقعين إياهم بين قتيل وجريح واستولوا على روبوت كان بحوزتهم.

واستهدفت كتائب القسام 4 دبابات إسرائيلية وحفارا عسكريا في محور شرق مدينة خان يونس بقذائف "الياسين 105″، كما استهدفت جرافة عسكرية بقذيفة "تاندوم".

وبث الإعلام العسكري لكتائب القسام صورا لدفعة صاروخية أطلقت باتجاه إسرائيل، حيث تعرضت قاعدةُ رعيم مقر فرقة غزة ومستوطنة كيسوفيم وموقع إسناد صوفا العسكري لوابل من الصواريخ.

وأكدت القسام أن قوات المدفعية التابعة لها دكت قوات الجيش الإسرائيلي المتوغلة في محور شمال مدينة خان يونس بقذائف الهاون.

كما قالت كتائب القسام إنها استهدفت بمنظومة الصواريخ "رجوم" غرف قيادة الجيش الإسرائيلي في المحور الجنوبي لمدينة غزة.

خسائر إسرائيلية

وقد أقر الجيش الإسرائيلي بمقتل 4 ضباط وإصابة 7 آخرين بجروح خلال الاشتباكات مع المقاومة في قطاع غزة.

وأكد جيش الاحتلال أن من بين القتلى الأربعة نجل غادي آيزنكوت عضو مجلس الحرب ورئيس الأركان الأسبق، وقد قُتل في تفجير فتحة نفق مفخخة شمالي قطاع غزة على يد كتائب القسام.

جاء ذلك غداة إعلان الاحتلال عن مقتل 10 من قواته في يوم واحد بينهم 7 ضباط. وبذلك يرتفع عدد قتلى الجيش الإسرائيلي إلى 92 جنديا وضابطا منذ بداية العملية البرية، وإلى 413 ضابطا وجنديا منذ عملية طوفان الأقصى وبداية الحرب على غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن نحو 100 جندي إسرائيلي أصيبوا إصابات بالغة الخطورة في أعينهم خلال المعارك في غزة، وإن 15% منهم أصيبوا بعمى جزئي أو كامل، بسبب انفجارات أو تطاير شظايا وإطلاق نار.

المصدر : الجزيرة