الطائرة رقم 200.. إسرائيل تستلم 10 آلاف طن من الأسلحة الأميركية

وصول الطائرة رقم 200 في القطار الجوي الأميركي للمعدات العسكرية والأسلحة إلى إسرائيل المصدر صفةحة وزارة الدفاع الإسرائيلية على إكس
مدرعات أميركية ضمن الجسر الجوي لدعم إسرائيل (مواقع التواصل)

قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، إن الطائرة رقم 200 ضمن الجسر الجوي الأميركي، وصلت إلى إسرائيل وهي محملة بالعتاد والسلاح والمركبات المصفحة الأميركية.

وأضافت الوزارة، في تغريدة على موقع إكس، أنها استلمت منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، أكثر من 10 آلاف طن من الأسلحة والمعدات الأميركية، بما في ذلك: مركبات مدرعة، وأسلحة، ومعدات حماية شخصية، ومعدات طبية، وذخيرة وغيرها.

وشددت على أن الجسر الجوي والبحري الأميركي يدعم الخطط الهجومية واستمرار القتال، من أجل ضمان تحقيق أهداف الجيش الإسرائيلي.

وصول الطائرة رقم 200 في القطار الجوي الأميركي للمعدات العسكرية والأسلحة إلى إسرائيل المصدر صفةحة وزارة الدفاع الإسرائيلية على إكس
ذخائر ومعدات عسكرية أرسلتها واشنطن لدعم إسرائيل في حربها على غزة (مواقع التواصل)

ومنذ بداية الحرب، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمة متلفزة، وقوف بلاده التام إلى جانب إسرائيل، مبديا استعداده لتقديم كل ما تحتاجه من دعم عسكري.

وتمنح الولايات المتحدة إسرائيل مساعدات عسكرية بقيمة 3.8 مليارات دولار سنويا، تشمل طائرات مقاتلة وقنابل، لكن إدارة بايدن طلبت من الكونغرس الموافقة على تقديم مساعدات عسكرية إضافية لإسرائيل بقيمة 14 مليار دولار.

واشتدت حدة القصف الإسرائيلي على قطاع غزة مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري، مع انتهاء هدنة إنسانية مؤقتة استمرت 7 أيام بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، أُنجزت بوساطة قطرية مصرية أميركية، جرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للقطاع الذي يقطنه نحو 2.2 مليون نسمة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى مساء الثلاثاء 16 ألفا و248 شهيدا، بينهم 7112 طفلا و4885 امرأة، بالإضافة إلى 43 ألفا و616 جريحا، فضلا عن دمار هائل في البنية التحتية و"كارثة إنسانية غير مسبوقة"، بحسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

المصدر : الجزيرة + وكالات