شهيدان في الخليل والاحتلال يقتحم جنين ومخيمها

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء عدة مدن وبلدات بالضفة الغربية المحتلة وسط اشتباكات مع مقاومين فلسطينيين، في وقت سقط فيه شهيدان في الخليل.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين (شمالي الضفة) من مداخلها كافة بنحو 50 آلية عسكرية مصحوبة بعدد من الجرافات.

وأضاف أن جرافات الاحتلال بدأت تدمير وتجريف منشآت وبنى تحتية في جنين بعد اقتحامها المدينة وأطراف مخيمها، كما نشر جيش الاحتلال قوات عند دوار الداخلية ومحيط مستشفى جنين الحكومي وأطراف المخيم من الجهة الغربية.

وأفادت مصادر محلية بأن الاقتحام تزامن مع تحليق طائرة استطلاع في أجواء المدينة، مشيرة إلى انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من أحياء جنين ومخيمها.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال نفذت بالتزامن مع اقتحام جنين اقتحامات لأريحا وبلدات شمال وغرب رام الله بالضفة الغربية.

وأضاف المراسل أن اشتباكات مسلحة اندلعت في أثناء اقتحام قوات الاحتلال مخيم الدهيشة في بيت لحم، مشيرا إلى إلقاء قنبلة محلية الصنع على القوة المقتحمة.

ولفت إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت أيضا المنطقة الشرقية ومخيم عسكر الجديد في نابلس شمالي الضفة.

شهيدان في الخليل

وفي الخليل جنوبي الضفة الغربية، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شابين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سعير.

وقال شهود عيان إن قوات جيش الاحتلال اقتحمت أحياء في البلدة، وأطلقت الرصاص الحي على الفلسطينيين، مما أدى لإصابة كل من الشاب محمد الفروخ برصاصة في الظهر وأنس الفروخ في الصدر، قبل استشهادهما بعد نقلهما للمستشفى.

وتشهد الضفة الغربية موجة توتر ومواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال، تصاعدت على وقع حرب مدمرة يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلفت حتى اليوم نحو 16 ألف شهيد، معظمهم من النساء والأطفال و42 ألف مصاب.

المصدر : الجزيرة