إسرائيل تستهدف بلدات لبنانية وحزب الله يقصف مواقعها وتجمعا لجنودها

الحدود الإسرائيلية اللبنانية تشهد منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي توترا شديدا وتبادلا متقطعا للنيران (غيتي)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان أن المدفعية الإسرائيلية قصفت محيط بلدات في الجنوب، بينما استهدف حزب الله اللبناني 4 مواقع عسكرية إسرائيلية قبالة الحدود الجنوبية اللبنانية وتجمعا لجنوده، وحقق ما وصفها بـ"الإصابات المباشرة".

وحسب المراسل فقد استهدف الجيش الإسرائيلي بالمدفعية مناطق حدودية عدة، بينها: كفرشوبا والخيام وكفركلا وميس الجبل وعيترون ومحيبيب وعيتا الشعب في جنوب لبنان.

وكما أوردت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، فإنه ومنذ الصباح الباكر سُجّل تحليق كثيف وعلى علوّ منخفض، لطائرة استطلاع معادية فوق مناطق حدودية وصولا إلى الحدود اللبنانية السورية.

كما أشارت الوكالة إلى تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء الجنوب، وتحليق طيران الاستطلاع الإسرائيلي على طول مجرى نهر الليطاني.

 

 

إصابات مباشرة

في هذه الأثناء، قال حزب الله، إن مقاتليه استهدفوا 4 مواقع عسكرية إسرائيلية قبالة الحدود الجنوبية اللبنانية، وحققوا إصابات مباشرة.

واستهدف حزب الله تجمعا للجنود الإسرائيليين في حرج شتولا، إضافة إلى مواقع ‏الراهب والبغدادي ورويسات العلم في كفرشوبا ومزارع ‏شبعا اللبنانية المحتلة، مشيرا إلى تحقيق إصابات مباشرة.

وفي المقابل، قال الجيش الإسرائيلي في بيان، إنه رصد إطلاق قذائف عدة من لبنان، نحو منطقة جبل روس (هار دوف)، مشيرا إلى أن جميعها سقطت في مناطق مفتوحة.

وأضاف أنه رصد إطلاق قذائف أخرى نحو منطقة بلدة مسغاف عام، قرب الحدود اللبنانية.

وتابع، هاجمت قوات الجيش مصادر إطلاق النار داخل لبنان.

قصف إسرائيلي في بلدة ميس الجبل الحدودية بالفوسفور الأبيض على مقربة من المدرسة الرسمية (خاص الجزيرة نت (
قصف إسرائيلي في بلدة ميس الجبل الحدودية (الجزيرة)

إصابات وتوتر

وفي وقت سابق صباح اليوم الاثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 3 جنود بقذائف هاون أُطلقت من لبنان فجرا، استهدفت موقعا عسكريا في منطقة بلدة شتولا الحدودية، وقال، إنه رد باستهداف مصادر النيران.

وتشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توترا شديدا وتبادلا متقطعا للنيران بين الجيش الإسرائيلي من جهة، وحزب الله اللبناني وفصائل فلسطينية من جهة أخرى، أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وتأتي تلك الاشتباكات على خلفية الحرب المدمرة التي يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ 59 يوميا، التي خلّفت 15 ألفا و523 شهيدا فلسطينيا، و41 ألفا و316 جريحا، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية، وكارثة إنسانية غير مسبوقة، حسب مصادر رسمية فلسطينية وأممية.

المصدر : الجزيرة + وكالات