بريطانيا تعتزم تسيير طائرات مراقبة فوق غزة للبحث عن المحتجزين

مهمة طائرات المراقبة البريطانية تتركز على تحديد مكان المحتجزين في غزة (الأناضول)

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنها ستسيّر رحلات استطلاعية فوق شرق البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك المجال الجوي فوق إسرائيل وقطاع غزة، بهدف تقديم معلومات استخباراتية لإسرائيل بدعوى دعم عملية إنقاذ المحتجزين.

وقالت الوزارة في بيان أمس السبت، إن لندن تعمل مع شركائها في المنطقة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 لضمان إطلاق سراح المحتجزين، ومن بينهم مواطنون بريطانيون، وأشارت إلى أن سلامة مواطنيها تعدّ أولوية بريطانيا القصوى.

وأضافت أن طائرات المراقبة ستكون غير مسلحة، ولن يكون لها أي دور قتالي وستكون مهمتها فقط: تحديد مكان المحتجزين في غزة.

وأكدت وزارة الدفاع البريطانية أنه ستُرسل المعلومات المتعلقة بإنقاذ المحتجزين إلى السلطات المختصة المسؤولة عن إنقاذهم فقط.

وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل فلسطينية أسرت خلال عملية طوفان الأقصى في هجومها على مناطق غلاف غزة نحو 250 إسرائيليا بينهم أجانب مزدوجو الجنسية، لمبادلتهم بالأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، دخلت إسرائيل وحماس في هدنة دامت 7 أيام تُوصّل إليها بوساطة دولة قطر بالتنسيق مع مصر والولايات المتحدة، وجرى خلالها الإفراج عن 80 إسرائيليا كانوا محتجزين في غزة، مقابل 240 أسيرا فلسطينيا في سجون الاحتلال.

المصدر : الجزيرة + وكالات