انتخاب رئيس جديد لحزب إنصاف الباكستاني خلفا لعمران خان

Gohar Ali Khan جوهر علي خان - المصدر: الصحافة الباكستانية
جوهر علي خان المرشح الوحيد الذي قدم أوراقه وفاز بالتزكية (الصحافة الباكستانية)

أعلن حزب إنصاف الباكستاني -أمس السبت- عن انتخاب جوهر علي خان رئيسا جديدا له، خلفا لرئيسه السابق عمران خان الذي تواصل السلطات الباكستانية اعتقاله على خلفية اتهامه في عدد من القضايا القانونية.

كما أعلن الحزب عن انتخاب عمر أيوب خان أمينا عاما مركزيا للحزب، بالإضافة إلى انتخاب رؤساء إقليميين للأقاليم الأربعة الرئيسية في باكستان.

وكان عمران خان قد رشح جوهر لرئاسة الحزب، ووفقا لوسائل الإعلام الباكستانية فإنه الوحيد الذي قدم أوراق ترشيحه وفاز بالتزكية.

ويأتي ذلك بعد أن رفضت لجنة الإنتخابات الباكستانية في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي انتخابات حزب انصاف الداخلية التي عقدت في يونيو/حزيران من العام الماضي، وأمرت الحزب بضرورة إجراء انتخابات داخلية من أجل خوض الانتخابات العامة الباكستانية المقررة في 8 فبراير/شباط من العام المقبل.

وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني أعلن حزب إنصاف أن عمران خان لن يشارك في الانتخابات الداخلية للحزب وأن الحزب سينتخب رئيسا جديدا.

ويتضح من ذلك أن حزب إنصاف سوف يخوض الانتخابات العامة التي ستعقد في فبراير/شباط دون مشاركة عمران خان فيها، وهو ما يطرح التساؤلات حول مستقبل الحزب وحظوظه في تحقيق نتائج جيدة.

عمران خان ما زال قيد الاعتقال على خلفية اتهامه في عدد من القضايا القانونية (الجزيرة)

أزمة داخلية

ويواجه حزب إنصاف الباكستاني أزمة داخلية بعد إسقاطه من الحكومة في أبريل/نيسان من العام الماضي، حيث تم التصويت على عدم الثقة من قبل البرلمان الباكستاني بعد أزمة سياسية ومظاهرات شكلها أحزاب المعارضة للضغط على حزب إنصاف ورئيسه عمران خان الذي كان رئيسا للوزراء.

وبلغت الأزمة ذروتها بعد أحداث العنف التاسع من مايو/أيار الماضي حيث دخلت البلاد في أزمة سياسية وأحداث عنف بعد اعتقال عمران خان للمرة الأولى في قضية "توشاخانا" أو ما يعرف بمستودع الهدايا.

وقد شكلت تلك الأحداث بداية انفصال عدد كبير من قيادات حزب إنصاف وانضمامهم إلى أحزاب سياسية أخرى منافسة مما شكل ضربة قوية للحزب.

المصدر : الجزيرة