إنه طفل وليس دمية.. صدقت الجزيرة واعترفت الصحيفة الإسرائيلية بكذبتها

قدمت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية -أمس السبت- اعتذارا عن اتهامها لقناة لجزيرة ببث صورة دمية على أساس أنها جثمان رضيع من غزة استشهد في قصف إسرائيلي.

وكانت الجزيرة ووسائل إعلام أخرى بثت صورة جثمان رضيع في شهره الثاني يحمله والده بعد أن استشهد بين يدي أمه في قصف إسرائيلي على قطاع غزة.

ولكن الصحيفة الإسرائيلية كتبت تقريرا عن الصورة، وقالت إن اللقطة لم تظهر فيها سوى دمية أطفال.

أب فلسطيني يحمل جثمان ابنه الرضيع بعد اسشتهاده في قصف إسرائيلي، بينما زعمت صحيفة جورزيلم بوست العبرية أن ما يظهر في الصورة مجرد دمية أطفال
الرضيع الشهيد الذي زعمت صحيفة جيروزاليم بوست أنه مجرد دمية (مواقع التواصل)

وأصرت جيروزاليم بوست على ذلك، وشددت على أن اللقطات التي بثتها الجزيرة تم التلاعب بها. وحمل عنوان الصحيفة "تحيز قناة الجزيرة" واتهم القناة بدعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وبث صورة مفبركة.

وجاء في هذا التقرير "بينما لا يزال الأطفال المدنيون الإسرائيليون الحقيقيون محتجزين رهائن لدى إرهابيي حماس وداعش (تنظيم الدولة الإسلامية) المتعطشين للدماء، يواصل الفلسطينيون عرضهم مقاطع فيديو لدمى على أنها لأطفال ميتين".

لكن الصحيفة الإسرائيلية أزالت تقريرها أمس بعد أن واجهت انتقادات لاذعة في وسائل التواصل الاجتماعي، ذلك أن الصورة تعود بالفعل لطفل وليس لدمية.

وقالت جيروزاليم بوست إنها تأسف كليا للمقالة التي "لم تستوف معاييرنا التحريرية وبالتالي تمت إزالتها". وأضافت في بيان أنها تتعامل مع هذا الخطأ بجدية وستعمل على منع تكراره مستقبلا.

يُذكر أن القصف الإسرائيلي لغزة أدى لاستشهاد أكثر من 15 ألف مدني معظمهم من النساء والأطفال.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية