جندي إسرائيلي عائد من غزة يطلق النار على زملائه بسبب "كابوس"

قوات لواء المظليين خلال عمليات عسكرية في شمالي القطاع. (جميع الصور تصوير المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي التي عممها للاستعمال الحر للإعلام)
قوات لواء المظليين الإسرائيلي خلال عمليات عسكرية شمالي القطاع (الصحافة الإسرائيلية)

أفادت القناة 12 الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بأن جنديا إسرائيليا، عاد مؤخرا من الحرب في غزة، أطلق النار على رفاقه في غرفة إثر استيقاظه من "كابوس".

وقالت إن "حادثة غير عادية وقعت يوم الاثنين في قرية عطلات في عسقلان، عندما استيقظ جندي من لواء المظليين في حالة ذعر، بعد أن رأى حلمًا سيئًا، فأطلق النار على جدار الغرفة التي كان نائماً فيها وأصاب عددا من رفاقه بالخطأ".

وأكدت القناة الإسرائيلية إصابة بعض الجنود -الذين كانوا ينامون مع ذلك الجندي في إحدى غرف المنتجع- بجروح طفيفة بشظايا إطلاق النار المفاجئ.

ولفتت إلى أنه تم إبلاغ الشرطة العسكرية بما جرى، وأنها فتحت تحقيقا في ملابسات الحادث.

وتابعت "إلا أن الجيش الإسرائيلي قرر عدم التحقيق مع الجندي الذي أطلق النار في هذه المرحلة، وذلك بسبب حالته الصحية".

ووفق البيانات الأخيرة، يرتفع عدد القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي إلى 170 ضابطا وجنديا سقطوا في العملية البرية في قطاع غزة والتي بدأت أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

أما العدد الإجمالي لخسائر الجيش الإسرائيلي البشرية منذ معركة "طوفان الأقصى" في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، فقد ارتفع إلى 498 قتيلا بين ضابط وجندي.

المصدر : الجزيرة + الأناضول