اللواء الدويري: عمليات القسام تعكس دقة المعلومات وحسن التوقّع

قال الخبير العسكري اللواء فايز الدويري إن عملية تفخيخ المنزل التي قامت بها كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- ضد قوات إسرائيلية في بيت حانون ومخيم البريج، تعكس دقة المعلومات وحسن التوقع من جانب المقاومة.

وكانت كتائب القسام قد نشرت مقطعي فيديو، اليوم الثلاثاء، أحدهما لاستدراج قوة خاصة إسرائيلية عبر كمين محكم شرقي مخيم البريج جنوب قطاع غزة، والآخر لاستهداف قوة راجلة داخل منزل في بيت حانون شمالي القطاع.

وقالت كتائب القسام إن عملية تفخيخ المنزل أدت إلى "مقتل كامل أفراد القوة، واغتنام قطعة سلاح رشاش من نوع هنيغف".

وتعليقا على العملية، قال الدويري إن البيت الذي تم تفخيخه يبدو مميزا من حيث موقعه وهو ما دفع "القسام" لتفخيخه مسبقا، مضيفا "هذا يعني أن المقاومة توقعت دخول القوات إلى المكان".

وأوضح أن العملية جرت باستخدام متفجرات عجينية تعادل قوتها 3 أو 4 أضعاف قوة تفجير مادة "تي إن تي".

وفي عملية استدراج القوة الراجلة التي نفذتها "القسام" شرقي مخيم البريج، قال الدويري أيضا إنها تعكس دقة التخطيط والمعلومات، لافتا إلى أن هذه العمليات تجري في مناطق تزعم إسرائيل أنها سيطرت عليها بشكل كامل.

المصدر : الجزيرة