القسام تستهدف 40 جنديا إسرائيليا ومستشفيات الاحتلال تستقبل المصابين

أحد الجنود الإسرائيليين المصابين في غزة أثناء نقله إلى مستشفى في تل أبيب (الأناضول)

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، وسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أنهما نفذتا اليوم الاثنين عمليات جديدة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة، في وقت أقرّ فيه جيش الاحتلال بتكبد خسائر إضافية في المعارك المستمرة في محاور عدة بالقطاع.

فقد قالت كتائب القسام اليوم -عبر تطبيق تليغرام- إن مقاتليها استهدفوا قوة إسرائيلية مكونة من 40 جنديا كانت تتحصن بمنزل في جباليا شمال القطاع، وأكدت أنها أوقعت قتلى وجرحى في صفوفها.

وأضافت أنها دمرت 9 آليات إسرائيلية متوغلة في منطقتي التفاح والدرج بمدينة غزة بقذائف "الياسين 105"، و4 آليات أخرى في حي الشيخ رضوان بمدينة غزة بقذائف "الياسين 105" أيضا.

كما استهدفت قوة إسرائيلية متحصنة في شقة سكنية بقذيفة "تي بي جي" مضادة للتحصينات في جباليا شمالي غزة، واستهدفت أيضا جرافة للاحتلال من نوع "دي 9"  شرق البريج وسط قطاع غزة.

وأعلنت في بيان آخر عن تمكنها من قنص جندي إسرائيلي شرق حي التفاح في مدينة غزة، وتفجيرها عبوة مضادة للأفراد بقوة إسرائيلية راجلة بمنطقة جبل الريس شرق مدينة غزة، مؤكدة إيقاعهم بين قتيل وجريح.

وفي خان يونس جنوبي القطاع، قالت كتائب القسام إن مقاتليها فجّروا عبوة رعدية مضادة للأفراد بقوة إسرائيلية خاصة بعد دخولها قبو مبنى بمنطقة خزاعة شرق خان يونس.

كما قالت إنها استهدفت تجمّعين لجنود الاحتلال شمال وشرق مدينة خان يونس جنوبي القطاع بقذائف الهاون.

واستهدفت كتائب القسام ناقلة جند إسرائيليين بقذيفة "الياسين 105" وجرافة عسكرية بقذيفة "تاندوم" شمال خان يونس، وقصفت قوة إسرائيلية راجلة متمركزة بمنزل شرق خان يونس بقذيفة "الياسين 105″، وأوقعت الجنود بين قتيل وجريح.

وبالتزامن مع نشره بيانات عن الهجمات الجديدة، بث الجناح العسكري لحركة حماس مشاهد لاستهداف قوة إسرائيلية خاصة مكونة من 10 جنود متحصنة، أول أمس السبت، في أحد المنازل في منطقة جحر الديك وسط قطاع غزة بقذيفة مضادة للتحصينات.

وفي وقت سابق اليوم، بثت كتائب القسام صورا لإطلاق رشقات صاروخية باتجاه البلدات والمستوطنات الإسرائيلية، وأفاد مراسل الجزيرة بأن صفارات الإنذار دوت في مستوطنتي رعيم ونتيف هعسراه داخل غلاف غزة.

وكان أبو عبيدة، الناطق العسكري باسم القسام، قال أمس إن مقاتلي الكتائب قتلوا 48 جنديا وأصابوا عشرات آخرين خلال الأيام الأربعة السابقة.

من جانبها، ذكرت سرايا القدس أنها قصفت اليوم حشودا للقوات الإسرائيلية في أرض أبو عريبان شرق حي الزيتون بصواريخ 107 وقذائف هاون.

وقالت سرايا القدس إنها استهدفت دبابة ميركافا إسرائيلية بقذيفة "تاندوم" في شارع بغداد بحي الشجاعية شرقي غزة، ودكت حشودا للاحتلال بمحيط مسجد الظلال في محاور التقدم شرق خان يونس بقذائف هاون.

وأضافت أنها أيضا قصفت حشودا لجنود وآليات الاحتلال في محيط موقع إيريز شمالي قطاع غزة بوابل من قذائف الهاون. وكانت سرايا القدس قد بثت صورا لاستهدافها آليات جيش الاحتلال الإسرائيلي شرقي قطاع غزة.

الجنود الإسرائيليون يتعرضون لخسائر متزايدة في غزة (رويترز)

خسائر إسرائيلية

في الجانب الآخر، أعلن مستشفى سوروكا الإسرائيلي في بئر السبع إنه استقبل اليوم 18 جنديا أصيبوا في معارك قطاع غزة، وأضاف أن أحدهم في حالة خطيرة.

وأشار المستشفى إلى أن هناك 49 جنديا مصابون يتلقون العلاج حاليا في أقسام مختلفة، حالة 16 منهم خطيرة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أكدت نقل 4 جنود آخرين أصيبوا بغزة لتلقي العلاج بمركز طبي في القدس.

وصباح اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي مقتل جنديين وإصابة 27 آخرين في المعارك بقطاع غزة خلال يوم واحد.

وبذلك يرتفع عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ بدء العملية البرية في قطاع غزة أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 162.

وكانت تل أبيب أعلنت مقتل ضابط بسلاح المدرعات وجندي من وحدة الهندسة أمس الأحد ليصل عدد من لقوا مصرعهم 17 عسكريا وضابطا خلال يومين.

وأمس الأحد، نقلت القناة الـ12 الإسرائيلية عن جيش الاحتلال وصفه نهاية الأسبوع الأخير بأنها الأقسى منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بعد مقتل وإصابة عشرات الجنود في كمائن نصبتها المقاومة في القطاع.

وأقر الجيش الإسرائيلي وحكومة بنيامين نتنياهو بأن قواتهم تخوض معارك صعبة في قطاع غزة وتواجه مقاومة ضارية من المقاتلين الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة