اللواء الدويري: تحرك الاحتلال باتجاه محور فيلادلفيا يهدف لفصل غزة عن سيناء

قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء فايز الدويري إن تحرك الجيش الإسرائيلي باتجاه محور فيلادلفيا يهدف إلى فصل قطاع غزة عن صحراء سيناء ومصر، لكنه استبعد أن يتحقق هذا الهدف.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فقد بدأت دبابات إسرائيلية عملية برية من كرم أبو سالم لمحور فيلادلفيا على حدود قطاع غزة مع مصر.

ويرى الدويري أن الاحتلال، وبعد خسارته على المستوى الاستراتيجي، يسعى لجعل كافة نقاط العبور التي تؤدي إلى قطاع غزة تحت سيطرته المطلقة، ووصف التحرك الإسرائيلي باتجاه محور فيلادلفيا بـ"الأمر الخطير".

وبخصوص المنطقة العازلة التي يسعى الاحتلال لإنشائها في قطاع غزة، رجح الدويري -في تحليله لقناة الجزيرة- أنها ستكون من 3 اتجاهات، الجبهة الشمالية وطول الشريط والحدود مع جمهورية مصر، وسيضيف إليها محاولة تموضعه في وادي غزة لفصل الشمال عن الجنوب.

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أبلغ في وقت سابق وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بأن إسرائيل تعتزم في نهاية الحرب إنشاء "منطقة أمنية عازلة وعميقة" بأراضي القطاع.

كما كشفت القناة الـ11 الإسرائيلية أن جيش الاحتلال يستعد لإنهاء العملية البرية في غضون أسابيع، مؤكدة أن المرحلة الثالثة تشمل تقليص عدد القوات وتشكيل منطقة عازلة والاستمرار في هجمات مركزة.

وتعليقا منه على حديث الإسرائيليين عن مستقبل غزة الأمني، قال الدويري إن نتنياهو بعدما كان يتحدث عن القضاء على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وعن ما بعد غزة، انقلب 180 درجة، وأصدر تعليماته ببدء التخفيف والانسحاب والحديث عن منطقة عازلة.

واستبعد الخبير العسكري أن يتمكن جيش الاحتلال من تحقيق الأهداف التي يتحدث عنها على أرض الواقع، مشيرا إلى أنه كان قد دخل في منطقة جحر الديك وبيت حانون شمالي قطاع غزة، وبعد 56 يوما لم يتمكن من السيطرة على هذه المناطق.

المصدر : الجزيرة