فرنسا تنهي سحب قواتها من النيجر

رتل عسكري فرنسي أثناء مغادرته نيامي في أكتوبر الماضي (الأوروبية)

أعلن جيش النيجر أن فرنسا أكملت اليوم الجمعة سحب قواتها لينتهي بذلك انتشارها العسكري في البلاد.

وقال المتحدث العسكري سليم إبراهيم إن اليوم شهد نهاية عملية فك ارتباط القوات الفرنسية في منطقة الساحل التي ظلت فيها 10 سنوات تقريبا ضمن عملية لمكافحة الإرهاب.

وأضاف إبراهيم أنه في إطار عملية فك الارتباط، نقلت فرنسا نحو 1500 جندي على متن 145 رحلة جوية و15 قافلة برية.

وتابع المتحدث العسكري أن المراسم في قاعدة نيامي الجوية اختتمت بتوقيع وثيقة مشتركة من قبل قائد القوات البرية النيجرية العقيد مامان ساني كياو وقائد القوات الفرنسية في الساحل الجنرال إريك أوزان بحضور ممثلين عسكريين لكل من الولايات المتحدة وتوغو.

وكانت فرنسا بدأت سحب قواتها من النيجر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بطلب من المجلس العسكري الحاكم الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالرئيس محمد بازوم في 26 يوليو/تموز الماضي.

وفي غضون ذلك، نقلت شبكة "يورونيوز" عن مصادر دبلوماسية فرنسية أن باريس قررت إغلاق سفارتها في النيجر بعدما باتت غير قادرة على العمل بشكل طبيعي.

وبالإضافة إلى النيجر، سحبت فرنسا قواتها من بوركينا فاسو ومالي اللتين يحكمهما العسكريون أيضا.

وبعد تولي العسكريين السلطة في هذه الدول الثلاث، تصاعدت المواقف الشعبية المناهضة لفرنسا، وكان سحب القوات الفرنسية هو الشعار الأبرز الذي رفع في المظاهرات التي خرجت هناك في وقت سابق من العام الجاري.

المصدر : وكالات