حماس: لن نبحث أي صفقة تبادل من دون وقف إطلاق النار

آثار الدمار التي خلفها القصف الإسرائيلي على حي الرمال شمال شرق غزة
آثار الدمار التي خلفها القصف الإسرائيلي على غزة (الجزيرة)

علمت الجزيرة من مصادر قريبة من مفاوضات تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس أن الأخيرة أبلغت الوسطاء أنها غير مستعدة لبحث أي صفقة إنسانية أو شاملة من دون وقف إطلاق النار.

كما أكدت المصادر أن زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الحالية إلى القاهرة لا تدخل في إطار مفاوضات الأسرى، ولكن في إطار السعي لفك الحصار عن غزة وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية، لا سيما أن غازي حمد المسؤول عن المعابر في قطاع غزة موجود ضمن الوفد.

يأتي ذلك بعدما سافر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) وليام بيرنز إلى العاصمة البولندية وارسو أمس الاثنين للقاء ديفيد برنيع مدير جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) ورئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وفقا لمسؤولين أميركيين ومصريين.

وقال مسؤول أميركي إن الاجتماعات هي محاولة لاستئناف المناقشات حول الأسرى.

وكان الرئيس الإسرائيلي إسحاق هيرتسوغ أكد أمس، إنه تم إرسال رئيس الموساد مرتين إلى أوروبا لإعادة تفعيل الهدنة الإنسانية لتحرير الأسرى. كما ذكرت القناة 12 الإسرائيلية إن محادثات مهمة وجادة وعميقة تجري بشأن تفاصيل صفقة الرهائن لكن الاتفاق ليس وشيكا، في حين نقلت القناة 13 الإسرائيلية عن مسؤول مطلع، أنه من المحتمل أن تكون تكاليف الصفقة الجديدة مرتفعة لإسرائيل.

في المقابل، نقلت وكالة رويترز عن البيت الأبيض الأميركي أن المناقشات بشأن هدنة إنسانية والإفراج عن الرهائن جادة للغاية، وأنه أصبح بالإمكان دخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة من الأردن.

عرض إسرائيلي

على صعيد آخر، قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن إسرائيل أبلغت قطر بأنها مستعدة لهدنة لمدة أسبوع على الأقل مقابل الإفراج عن 40 محتجزا لدى حركة حماس.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين إسرائيليين كبار ومصدر أجنبي قولهم إن إسرائيل أرسلت اقتراحا عبر قطر إلى حماس للتوصل إلى اتفاق جديد للإفراج عن الرهائن.

وحسب جيروزاليم بوست، فخلال اجتماع وارسو أمس مع رئيس الموساد ديفيد برنيع ورئيس وكالة المخابرات المركزية وليام بيرنز، قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن شرط حماس بشأن تجديد المفاوضات هو وقف الحرب.

وقال برنيع ردا على ذلك إن الحرب لن تنتهي إلا عندما تضع حماس سلاحها وتسلم جميع المسؤولين والمتورطين في "مجزرة 7 أكتوبر/تشرين الأول".

المصدر : الجزيرة + رويترز