الخلاف بين نتنياهو وغالانت يعود للواجهة

نتنياهو قال إنه لا يعمل وفقا لاستطلاعات الرأي التي تظهر تراجعا كبيرا في شعبيته (رويترز)

عاد الخلاف الكامن بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالات مجددا إلى الواجهة اليوم السبت، حين رفض غالانت عقد مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو في تل أبيب.

وقال نتنياهو إنه اقترح على غالانت إقامة مؤتمر صحفي مشترك، ولكنه "اختار ما اختار"، في إشارة إلى أنه عقد مؤتمرا صحفيا منفصلا في تل أبيب.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي أن لديه تفويضا من الإسرائيليين بقيادتهم، وأنه لا يعمل وفقا لاستطلاعات الرأي.

وكان يشير بذلك إلى استطلاعات الرأي المتواترة التي أظهرت تراجعا كبيرا في شعبية رئيس الوزراء الإسرائيلي وأحزاب اليمين الحاكمة، وعلى رأسها الليكود، في مقابل صعود أحزاب المعارضة.

ووعد كل من نتنياهو وغالانت -في مؤتمريهما الصحفيين- بمواصلة الحرب على غزة حتى تقويض القوة العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وكانت بوادر الخلاف بين أركان مجلس الحرب الإسرائيلي ظهرت خلال الأسابيع الأولى من الحرب على غزة.

وبرز الخلاف بين هؤلاء وسط اتهامات متبادلة بشأن الإخفاق في منع عملية طوفان الأقصى التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ومنتصف الشهر الماضي، تصافح وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت وعضو مجلس الحرب بيني غانتس عقب انتهاء مؤتمر صحفي في تل أبيب، ولكنهما تجاهلا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

المصدر : الجزيرة