مقتل عنصرين من الحرس الثوري في غارات إسرائيلية بمحيط دمشق

Flares of syrian air defense rockets are seen in the sky of Damascus on April 4, 2023 [STRINGER/AFP via Getty Images]
إسرائيل استهدفت عدة مواقع في سوريا منذ بدء عدوانها على قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع السورية إن الجيش الإسرائيلي نفذ فجر اليوم ضربات بمحيط دمشق، مما أسفر عن مقتل عنصرين من الحرس الثوري الإيراني فضلا عن أضرار مادية.

وقال الحرس الثوري -في بيان له- إن"العنصرين اللذين قتلا في سوريا هما محمد علي عطايي شورجه، و بناه تقي زاهد".

وذكرت الوزارة إن الجيش الإسرائيلي استهدف جويا من اتجاه الجولان المحتل بعض النقاط في محيط دمشق، ولم توضح طبيعة هذه النقاط.

ونقلت الوكالة السورية للأنباء عن مصدر عسكري قوله إن الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ الإسرائيلية، وأسقطت معظمها.

ويعتقد أن الأهداف التي قصفها الجيش الإسرائيلي تابعة لطهران في حي السيدة زينب جنوبي العاصمة، إذ غالبا ما تصيب الضربات الجوية الإسرائيلية بدمشق أهدافا للجيش السوري أو لمجموعات موالية لإيران منها حزب الله اللبناني.

وكان مطار دمشق الدولي خرج عن الخدمة مجددا الأحد الماضي جراء تعرضه لقصف إسرائيلي استهدف أيضا مطار المزة العسكري، وذلك بعد نحو 30 ساعة من عودته إلى الخدمة بعد خروجه عنها إثر قصف طاله ومطار حلب يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ولم يعلن عن عودة مطار دمشق الدولي إلى الخدمة بعد القصف الأخير.

وشنت إسرائيل غارات عدة على سوريا منذ بداية الحرب في غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد أن قالت إنها رصدت إطلاق قذائف صاروخية من داخل الأراضي السورية باتجاه الجولان المحتل.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر تصديها لما تصفه بمحاولات طهران الداعمة لدمشق ترسيخ وجودها العسكري في البلد.

المصدر : الجزيرة + وكالات