إسرائيل تقصف بالمدفعية جنوبي لبنان ردا على حزب الله

الجيش الإسرائيلي أعلن قصفه بالمدفعية عددا من الأهداف جنوب لبنان (الفرنسية)

أفادت مراسلة الجزيرة -الثلاثاء- بأن صفارات الإنذار دوت بشكل متواصل في أفيفيم وبرعم ويارون ومناطق عدة في الجليل الأعلى، وأضافت أن الدفاعات الجوية الإسرائيلية اعترضت مسيّرة أطلقت من جنوب لبنان فوق سهل الحولة في الجليل الأعلى، وأكدت دوي صفارات الإنذار في المنطقة.

وقال الجيش الإسرائيلي، إنه قصف المدفعية عددا من الأهداف جنوب لبنان، وإنه استهدف مواقع رصد إطلاق قذائف منها باتجاه منطقة المطلة شمال إسرائيل، وقام من جهته بالرد على مصادر إطلاق النار.

في المقابل، أعلن حزب الله اللبناني في بيان أن مقاتليه استهدفوا -ظهر‎ ‏الثلاثاء- موقع ‏المطلة بـ"الأسلحة المناسبة وتم تحقيق إصابات مؤكدة".

كما أعلن الحزب مقتل اثنين من عناصره جراء المواجهات العسكرية مع إسرائيل، ليرتفع عدد قتلاه إلى 113 منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية بأن المدفعية الإسرائيلية قصفت أطراف بلدة الخيام على الحدود الجنوبية بقذيفتين فوسفوريتين، كما قصفت تلة العويضة.

ولفتت الوكالة إلى أن المدفعية الإسرائيلية قصفت أيضا أحد المنازل المستهدفة مرات عدة في منطقة الجبل في بلدة ميس الجبل، كما قصفت بساتين الزيتون بين ديرميماس وكفركلا (جنوب).

وذكرت الوكالة أيضا أن إسرائيل نفذت غارات جوية استهدفت الأطراف الجنوبية الشرقية لبلدة مارون الراس بعدة صواريخ، وأشارت إلى أن المسيرات الإسرائيلية حلقت بكثافة في أجواء مدينة بعلبك والقرى المجاورة، شرق لبنان.

من جهته، قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، الثلاثاء، إن ما يتعرض له سكان جنوب البلاد من اعتداءات إسرائيلية يومية أثبت أن لبنان بلد صلب ومقاوم.

وأردف أنه مرّ 74 يوما من مأساة الحرب على غزة والاعتداءات المتكررة على جنوب لبنان والإصابات في صفوف المدنيين والمعاناة الإنسانية جراء الإجرام والإبادة.

حكومة نتنياهو تهدد حزب الله بشن عملية عسكرية لإجباره على التراجع إلى ما وراء نهر الليطاني (غيتي إيميجز)

تهديدات إسرائيلية

وكان حزب الله حذر إسرائيل من أنه سيرد بالمثل على استهداف المدنيين، في حين قالت تل أبيب إن الحرب على جبهة لبنان باتت أقرب، وذلك وسط تهديدات تطلقها حكومة بنيامين نتنياهو بشن عملية عسكرية لإجبار حزب الله على التراجع إلى ما وراء نهر الليطاني على مسافة 30 كيلومترا تقريبا عن الحدود.

ونقل موقع أكسيوس الإخباري الأميركي عن مسؤولين إسرائيليين وأميركيين أن إسرائيل أبلغت الإدارة الأميركية أنها تريد دفع حزب الله 10 كيلومترات تقريبا عن الحدود، وذلك ضمن اتفاق لإنهاء التوتر مع لبنان.

كما قال الموقع إن مسؤولين أميركيين يحاولون التوصل لحل دبلوماسي بين لبنان وإسرائيل، ولكن دون إحراز تقدم يذكر حتى الآن.

وبتواصل القصف اليومي المتبادل بين حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان وبين الجيش الإسرائيلي منذ الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تزامنا مع الحرب في غزة.

وأسفرت الاشتباكات عبر الحدود منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن مقتل 9 جنود إسرائيليين وعدد من المستوطنين، في حين قتل نحو 113 من عناصر حزب الله وعدد من المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات