وزير الدفاع الأميركي في إسرائيل لمناقشة تطورات المرحلة الجديدة في الحرب

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن (أسوشيتد برس)

وصل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إلى إسرائيل اليوم الاثنين في زيارته الثانية منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة. وسيجتمع مع أعضاء مجلس الحرب في تل أبيب لمناقشة تطورات المرحلة الحالية للحرب والخطوات المتوقعة للانتقال إلى المرحلة التالية.

وأفاد مسؤول دفاعي برفقة أوستن خلال جولته أن الوزير سيستمع في إسرائيل إلى آخر المستجدات حول تقييم الحكومة الإسرائيلية للتقدم المحرز في غزة.

وأشار إلى أن وزير الدفاع سيطرح استفسارات للمسؤولين الإسرائيليين حول المعايير التي يتبعونها للانتقال إلى المرحلة القادمة.

وأوضح المسؤول الأميركي أن أوستن يسعى لاستكشاف تفاصيل محددة حول "الخطط الإسرائيلية للتعاون مع المجتمع الدولي" من أجل زيادة المساعدات الإنسانية للمدنيين في غزة، وكذلك لفهم الإجراءات التي تتخذها إسرائيل لتقليل الأضرار بحق المدنيين خلال استمرار العملية البرية.

وأعلن المسؤول الأميركي أن الحملة العسكرية الحالية، التي تشهد تصاعد العنف والقصف الجوي، لن تظل مستمرة بشكل دائم، وأنه من الصعب تصور استمرار المرحلة الحالية على مدى العام المقبل.

وفيما يتعلق بالمساعدات العسكرية لإسرائيل، أشار المسؤول الدفاعي الأميركي إلى وجود تهديدات حقيقية تتعلق بالدفاع الجوي، بالإضافة إلى اهتمام الولايات المتحدة بتزويد القوات الإسرائيلية بالذخائر الدقيقة، بهدف استخدامها بشكل مسؤول وتخفيف الأضرار المحتملة بحق المدنيين.

أميركا تدعم "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" الخميس الماضي أن رئيس الأركان الجنرال تشارلز كيو براون سينضم إلى وزير الدفاع لويد أوستن في الاجتماعات المقررة في إسرائيل خلال الأيام القادمة.

وصرح المتحدث باسم "البنتاغون"، باتريك رايدر، خلال مؤتمر صحافي أن الزيارة القادمة ستكون الأولى للجنرال تشارلز كيو براون إلى الشرق الأوسط منذ توليه منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية.

وأضاف: "خلال وجوده في إسرائيل، سيلتقي وزير الدفاع أوستن رئيسَ الوزراء ووزير الدفاع لتأكيد الدعم الثابت من الولايات المتحدة لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وسيُشدد على أهمية مراعاة سلامة المدنيين أثناء العمليات، وضرورة زيادة إيصال المساعدات الإنسانية".

زيارة أوستن تأتي بعد أيام من تأكيد جيك سوليفان، مستشار الأمن القومي الأميركي، للصحافيين خلال زيارته إلى تل أبيب أن إسرائيل "تعتزم الانتقال إلى مرحلة جديدة من الحرب، مع التركيز على استخدام وسائل أكثر دقة لاستهداف قيادة حماس".

ومن المقرر أن تشمل جولة أوستن في المنطقة قطر والبحرين.

ومنذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، أسفرت حتى تاريخ 15 ديسمبر/كانون الأول الحالي عن استشهاد 18 ألفا و800 فلسطينيا، وإصابة 51 ألفا، معظمهم من الأطفال والنساء. كما تسببت هذه الحرب في تدمير هائل للبنية التحتية وخلقت "كارثة إنسانية غير مسبوقة"، وفقا لتقارير فلسطينية ودولية.

المصدر : وكالات