هآرتس تكشف وفاة أسرى فلسطينيين بمعسكر اعتقال للاحتلال في النقب

جنود إسرائيليون يقفون بجانب شاحنة مليئة بالمعتقلين الفلسطينيين الذين نزعت عنهم قمصانهم (رويترز)

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الاثنين إن عددا من الأسرى الفلسطينيين توفوا بمعسكر اعتقال لجيش الاحتلال في النقب نتيجة ظروف اعتقالهم القاسية.

وأوضحت الصحيفة أن الجيش يُبقي الأسرى معظم الوقت معصوبي الأعين ومكبلي الأيدي، معلنة أن العديد منهم ماتوا داخل المنشأة (مركز الاحتجاز)، دون ذكر عددهم.

وفي الوقت نفسه، ذكرت هآرتس لم يتم توضيح ظروف مقتلهم بعد، وبحسب الجيش الإسرائيلي فإنهم "إرهابيون والقضية قيد التحقيق"، على حد تعبيرها.

وكشفت الصحيفة أن مركز الاحتجاز الذي يتم إحضار المعتقلين إليه يقع في قاعدة "سديه تيمان" بالقرب من بئر السبع، مبينة أن أعمار المعتقلين متفاوتة وتراوح بين قاصرين وكبار.

وحول ظروف الاعتقال، أوضحت الصحيفة أن المحتجزين يربطون بالأغلال التي تسمح لهم بالحركة بشكل محدود، وتناول الطعام، بينما ينامون على مراتب رقيقة على الأرض في 3 مجمّعات سجون يتسع كل منها لنحو 200 معتقل.

من جهة أخرى، دعا مدير منظمة "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر إلى تحرك دولي للتحقيق في جرائم الحرب التي ترتكبها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة.

وأوضح شاكر في تصريح للجزيرة أن "التجويع من الأدوات التي تستخدمها إسرائيل في غزة"، مطالبا بـ "إنهاء العقاب الجماعي في حق الفلسطينيين".

المصدر : الجزيرة + وكالات