مغردون يشبهون حالة أطفال إدلب بأطفال غزة بعد تعرض المدينة لقصف النظام السوري

قوات النظام السوري تستهدف مدينة إدلب
15 شخصا أصيبوا بينهم 5 أطفال وامرأة جراء القصف الصاروخي للنظام على إدلب (مواقع التواصل )

حال من الهلع والخوف هذا ما أظهره فيديو تم تداوله على منصات التواصل لأطفال في مدرسة بمدينة إدلب السورية خلال قصف قوات النظام للمدينة الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

ونشر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) فيديو لطفلة سورية تعرضت للإصابة مع والدها، وقالت الطفلة في المقطع " الحمد لله أختي لم يصبها أي شيء ولكن أنا والبابا تصاوبنا".

وتفاعل مدونون مع المقاطع وتساءلوا إن كانت هذه المشاهد تحدث في مدارس إسرائيل أو أوكرانيا كيف ستكون ردود الفعل من قبل ساسة الدول والمنظمات الدولية؟، مشيرين إلى أن أطفال سوريا على هذا الحال منذ 12 عاما ولا أحد يفكر في مساعدتهم.

وشبه مغردون حال أطفال إدلب بأطفال غزة الذين يتعرضون للقتل بشكل يومي جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي دون أي تحرك من المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الطفل والإنسان.

وقال الدفاع المدني السوري إن 15 شخصا أصيبوا بينهم 5 أطفال وامرأة جراء القصف الصاروخي من قوات النظام على الأحياء السكنية ومحيط مرافق عامة ومنشآت تعليمية وشارع البازار في مدينة إدلب، اليوم الأحد.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي