وفاة دبلوماسي فرنسي جراء غارة إسرائيلية على غزة

يخشى الغزيون من حرب أشد دموية بعد انتهاء أيام الهدنة المؤقتة-رائد موسى-رفح-الجزيرةنت
رفح جنوب قطاع غزة (الجزيرة)

نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن وزارة الخارجية الفرنسية قولها إن دبلوماسيا فرنسيا لقي حتفه متأثرا بجروح أصيب بها خلال قصف إسرائيلي على قطاع غزة.

وذكرت الوزارة في بيان أمس السبت أن المسؤول لجأ مع زميلين آخرين وأفراد أسرته إلى منزل أحد زملائه في القنصلية الفرنسية برفح جنوب قطاع غزة قرب الحدود مع مصر.

وقال البيان إن المنزل تعرض لقصف إسرائيلي الأربعاء الماضي، مما أدى إلى إصابة الدبلوماسي بجروح ومقتل نحو 10 أشخاص.

وقالت الوزارة إن المسؤول -الذي كان "يعمل لصالح فرنسا" منذ عام 2002- لقي حتفه لاحقا، مضيفة أن "فرنسا تدين قصف مبنى سكني أدى إلى مقتل الكثير من المدنيين الآخرين".

وتابعت "نطالب السلطات الإسرائيلية بتوضيح ملابسات هذا التفجير بشكل كامل في أسرع وقت ممكن".

وبدأت إسرائيل حربا على قطاع غزة أوقعت أكثر من 18 ألف شهيد -معظمهم من الأطفال والنساء- وعشرات آلاف الجرحى، وذلك عقب عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء الألمانية