إسرائيل: إبعاد حزب الله إلى شمال الليطاني يمنع الحرب على لبنان

كوهين دعا فرنسا لأداء دور إيجابي لمنع حرب في لبنان (الأناضول)

قال وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، الأحد، إن تنفيذ القرار الدولي 1701 بإبعاد مقاتلي حزب الله إلى شمال نهر الليطاني هو السبيل الوحيد لمنع نشوب حرب مع لبنان.

وأضاف كوهين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الفرنسية كاترين كولونا في تل أبيب أن المسألة مع حزب الله يمكن حلها دبلوماسيا أو بالعمل العسكري، مشيرا إلى أنه بإمكان فرنسا أداء دور إيجابي ومهم لمنع حرب في لبنان.

ومن المقرر أن تزور وزيرة الخارجية الفرنسية العاصمة اللبنانية بيروت الاثنين، وأعربت عن قلق بلادها "البالغ" إزاء الوضع في قطاع غزة، مطالبة بـ"هدنة جديدة فورية ومستدامة".

وفي 11 أغسطس/ آب 2006، تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع هذا القرار الذي يدعو إلى وقف كامل للعمليات القتالية بين لبنان وإسرائيل، بعد حرب استمرت 33 يوما بين حزب الله والجيش الإسرائيلي.

ويدعو القرار إلى إيجاد منطقة بين الخط الأزرق الفاصل بين لبنان وإسرائيل ونهر الليطاني جنوبي لبنان تكون خالية من أي مسلحين ومعدات حربية وأسلحة، ما عدا التابعة للجيش اللبناني وقوة الأمم المتحدة المؤقتة "اليونيفيل".

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة تشهد الحدود مع لبنان تبادلا للقصف بشكل يومي بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني.

ويؤكد الحزب استهداف مواقع ونقاط عسكرية إسرائيلية حدودية، وترد إسرائيل بقصف جوي ومدفعي يطال أهدافا عسكرية ومدنية في جنوب لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات