إسرائيل تشترط لدفع أموال الضرائب المحتجزة للسلطة

سموتريتش وجّه في وقت سابق من الشهر الجاري بتجميد أموال المقاصة الفلسطينية (رويترز)

قالت القناة 12 الإسرائيلية إن إسرائيل والسلطة الفلسطينية اتفقتا على آلية تسمح للسلطة بتلقي الأموال التي تحتجزها إسرائيل منذ بداية العدوان على قطاع غزة.

وبحسب القناة الإسرائيلية فإن الآلية المتفق عليها تتيح لإسرائيل الاطلاع على أسماء من سيتلقون رواتب السلطة في قطاع غزة.

وتشير القناة إلى أن هذه الآلية تمت بعد موافقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس على مقترح مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان.

وسيتعين على وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش -وفقا لهذه الآلية- القيام بذلك لتحويل الأموال المتأخرة إلى السلطة، التي ستقوم بتحويل دفعات الرواتب إلى غزة.

وتزعم إسرائيل أن أعضاء في حماس بغزة يتلقون رواتب من السلطة الفلسطينية.

وبموجب اتفاقات السلام المؤقتة، تجمع وزارة المالية الإسرائيلية الضرائب نيابة عن الفلسطينيين، وتقوم بتحويلات شهرية إلى السلطة الفلسطينية فيما يعرف بأموال المقاصة، ويثير هذا الترتيب خلافات مستمرة.

وكان سموتريتش قد وجّه في وقت سابق من الشهر الجاري بتجميد أموال المقاصة الفلسطينية، بسبب ما قال إنه عدم إدانة السلطة عملية "طوفان الأقصى".

وفي سياق متصل نقل موقع "أكسيوس" الأميركي عن مسؤولين أميركيين أن إدارة الرئيس جو بايدن  تقترح على السلطة الفلسطينية إعادة تنشيط أفراد قواتها الأمنية في غزة لإعداد قوة أمن وشرطة محلية للقطاع بعد انتهاء الحرب، مشيرين إلى أن واشنطن تريد من الرئيس عباس إجراء إصلاحات واسعة النطاق بما في ذلك ضخ دماء جديدة في قيادة السلطة.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية